مناظرة بين فاطمة ناعوت وعبدالله رشدي.. حقيقي ولا إشاعة؟

بعد وفاة الكاتبة والمفكرة والدكتورة نوال السعداوي اللي خلى الناس كلها تتكلم عليها وعن إنجازاتها، عرفنا إن فاطمة ناعوت هتطلع لايف على قناة الحرة في حوار تناقش فيه أفكار الكاتبة الراحلة، وقالت فاطمة إن مفيش أي مناظرات في البث المباشر مع أي حد.

ولكن كان في كلام كتير اتقال إنها هتطلع في مناظرة مع الداعية عبدالله رشدي، والكلام ده بعد ما هو كتب على صفحته على الفيسبوك إن في مناظرة بينه وبينها حول أفكار الراحلة نوال السعداوي، ولكنها رفضت ظهورها معاه وقالت “لو طلع معايا على الشاشة هرفض، لإن أنا بنقي اللي بظهر معاهم، وهو بيحاول باستماتة علشان يعمل مناظرة معايا وأنا رافضة، مفيش مناظرة هو بيألف”.

ووضح عبدالله رشدي إنه ماطلبش يعمل مناظرات مع حد، ولكن ده كان ترتيب القناة وكلموه قالوله إن فاطمة ناعوت اعتذرت عن المناظرة وهيرتبوا استبدالها بضيف جديد، وقال “ما تقوله ناعوت هو أسلوب وضيع لتزييف الحقائق فأنا لم أطلب مناظرتها أصلًا، وإنما اتصلت القناة بي، وعرضوا الأمر عليا فوافقت، فما قالته الكاتبة عار عن الصحة.. الواقع الآن أنها لم تحضر وانسحبت”.

وكمان قال “وأما ما زعمته من فرض نفسي فهو كلام سَمِجٌ لا يتفوه به واعٍ، إذ كيف لي أن أفرض نفسي على لقاء تلفازي!؟ هذا كلام بارد”.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: الخلاف بين الشرنوبي وسارة الطباخ.. إيه الحكاية؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin