ليه لسه متعلقين بـ “يوميات ونيس” بعد السنين دي كلها؟

“بابا ونيس ماما مايسة احنا ولادكم هنرفع راسكم” شعار أجيال كتير عارفاه وحفظاه وكبرت عليه من مسلسل “يوميات ونيس”، وبعد ما أعلن محمد صبحي عن جزء تاسع للمسلسل بعد غياب أكتر من 5 سنين من آخر جزء، وبعد ما شوفنا ردود أفعال الناس على خبر رجوعه اللي كانت مليانة حنين للذكريات وأيام الطفولة ولحظات عاشوها مع المسلسل، حبينا نتكلم عن أسباب استمرار حبنا وتعلقنا بالمسلسل ده لحد دلوقتي.

كل فرد من العيلة بيمثل تفصيلة فينا

طابور ونيس في أول يوم دراسة ولماضة هدى اللي ملهاش حل 😁 #يوميات_ونيس الجزء الرابع

طابور ونيس في أول يوم دراسة ولماضة هدى اللي ملهاش حل 😁
كل أب وأم يشوفوا المشهد ده كويس عشان هيفتح عينيهم على تفاصيل ممكن يكونوا مش واخدين بالهم منها ..

#يوميات_ونيس الجزء الرابع

Posted by dmc TV on Friday, October 23, 2020

كل فرد من العيلة فيه حاجة شبهنا وبتمثلنا؛ الأب ونيس اللي طول المسلسل بيحاول يربي أولاده على المثالية والأخلاق، مايسة الأم اللي فيها كل تناقضات الست المصرية مع العصبية والزعيق، عز الدين أيبك اللي قاضي على الأخضر واليابس وبياكل كل حاجة بتقابله وبيدور على أحلامه، وجهاد الملقبة بـ”مدرسة القرع المباشر” اللي بتحاول توصل للي هي عايزاه بالطريقة، ولا هدى السوسة النوسة كونوسة اللي بتنقل الكلام، وشرف شرفنطح الولد الشقي اللي ماكانش بيعيش له جزمة ولا شنطة، كل ده حسسنا إن المسلسل قريب مننا.

عشرة عمر

8 أجزاء على مدار أكتر من 20 سنة من ساعة أول جزء له في 1994، كل فترة بنشوفه فيها بنبقى في مرحلة عمرية مختلفة وبذكريات مختلفة، واحنا بنكبر هما كمان كبروا معانا. شوفنا جهاد من أول ما كانت في مرحلة الثانوية والمراهقة ونفسها تجرب صباع “الروج” ومحتارة تخش كلية الأداب ولا تجارة، لحد ما اتجوزت وبقى عندها أطفال، وهدى اللي حضرناها من أول ما كانت شبر وونيس كان بيشيلها بصباع واحد لحد ما كبرت ودخلت الجامعة وحبت واتخطبت.. وقيس ده بقى على كل الشخصيات.

مواقف حياتية مخلوطة بكوميديا

علشان مايبقاش كإنه بيدي لنا دروس إنشاء عن الحياة ويبقى ممل، كان بيخلطها بمواقف كوميدية حياتية، وده أقرب طريق للشعوب العربية؛ إنك تدخلهم وترمي الدروس والمواعظ من حتة الضحك والهزار. مين فينا ناسي لما ونيس كان عايز يساعد مراته فقرر إنه يعمل مكرونة بشاميل، بس للأسف هيحول المكرونة لأصلها “عجينة” وهتبقى تحفة فنية، لدرجة إنهم مش هيعرفوا يقطعوها غير بآلات معينة زيّ الشاكوش والمرزبة. ولا حلقة البيتزا اللي علشان يعمل الخميرة بتاعت العجينة الموضوع وسع منه، لدرجة إن العجينة نفشت واحتوت الشقة كلها.

كتالوج تربية

كل جزء كان بيناقش جانب معين في التربية بيحتاجه كل أب وأم، وله شعار معين ورسالة عايز يوصلها؛ يعني في الجزء الأول الشعار كان “اتفقنا أنا وزوجتي أن نربي أبناءنا على الأخلاق والقيم لنقدمهم للمجتمع أبًا عظيمًا وأمًا فاضلة، ولكننا اكتشفنا إننا نربي أنفسنا معهم”، وده كان بيعبر عن محتوى الجزء الأول اللي كان بيدي دروس يوميًا من خلال المواقف اللي بيتعرضوا لها؛ دروس عن الأمانة والصدق والرحمة والتسامح والكرم من غير ما تزهق. ولو جرينا شوية عند الجزء السادس، هتلاقي إن الشعار بقى موجه للأحفاد، وازاي ممكن يربوهم على اللي ربوا ولادهم عليه في وسط تغيرات المجتمع. يعني كل جزء كان بيعبر عن رسالة بناءًا على الفئة العمرية اللي أولاده بيبقوا فيها.

شيء يُورث

في أعمال كده بتعيش معانا طول العمر وبتصلح لكل الأوقات والأزمنة، والعمل ده واحد منهم، سنين بتمر وجيل بيسلم جيل على حب المسلسل ده، وده شيء بنشوفه حقيقي على أرض الواقع أول ما بيعلنوا عن جزء هيتعرض، بنلاقي الناس بتحكي عن ذكرياتها مع المسلسل، ومش بس كده، دي بتعتبره شيء أساسي لازم أولادهم يتابعوه ويركزوا معاه زيّه زيّ المدرسة كده، وده لإن الأخلاق والقيم والسلوكيات موجودة زيّ ما هي في كل وقت.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مشاهد مش عارفين ازاي عدت علينا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin