من مقلب قمامة لنادي سينما، شباب المنيا قرروا يفتتحوا مركز ثقافي جديد

في قرى المنيا، وسط قلة المراكز الثقافية، متطوعين شباب “فريق الصخرة” قرروا يحاولوا مقلب قمامة لنادي سينما ومكتبة ومركز ثقافي يحتضن الأطفال ويقدملهم خدمات تثقيفية وتعليمية تساعدهم في تنمية مهاراتهم وكمان تقدملهم أنواع مختلفة من الفنون بالمجان.

بقيادة مؤسس مكتبة “الصخرة”، شنودة عادل اللي أسس مكتبة مجانية لتثقيف وتعليم الأطفال، ومتطوعين آخرين حولوا مقلب القمامة بعد عمليات التنضيف اللي قاموا بيها بإيديهم، بقي نادي سينما ومركز ثقافي، خصوصًا لأن المنطقة هناك تفتقر وجود مراكز ثقافية ويعتبر أقرب مركز ثقافي بيبعد حوالي ساعتين عن القرى.

المركز بيضم أنشطة كتير، منهم تعليم الرسم والتلوين وفنون المسرح، وكمان بيقدموا للأطفال حكي حواديت وقصص مفيدة، وكل جمعة بيشغلوا فيلم قصير لتعليم الأطفال القيم والمبادئ وكمان لإستعراض قصص نجاح الآخرين لتحفيز الأطفال وتشجيعهم.

عن: فيسبوك

في البداية، المركز بدأ بحوالي 25 طفل فقط، وده كان من حوالي سنتين ونص، دلوقتي وصل عدد الأطفال لحوالي 800 طفل، مش بس كده، كمان الأطفال شاركوا في حملات لتنضيف الشوارع بإهم يشيلوا المخلفات الخفيفة الغير ضارة، بهدف تعليمهم طرق المحافظة على نظافة البيئة، وكمان شاركوا برسم وتلوين حوائط وشوارع داخل القرية.

بيرجع تسمية الفريق بـ “الصخرة” لأن القرية والقرى المجاورة المحيطة بها شرق النيل، كانت بتسمي بجبل الصخرة أيام الفراعنة، عشان كدة الشباب حبوا يتمسكوا بأصلهم المصري وأنهم يفضلوا فاكرين اسم منطقتهم.

آخر كلمة: تقدروا تتابعوا الفريق على صفحتهم على الفيسبوك من هنا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin