كوفيد طويل المدى: أعراض بتستمر لشهور بعد التعافي

أعراض كورونا مستمرة معاك لشهور حتى بعد التعافي؟ ماتقلقش دي مش حالتك لوحدك، ومش حاجة بتواجهها علشان أنت جسمك فيه مشكلة، كتير مننا بعد ما بيصاب بفيروس كورونا ويتعافى منه بيلاقي إن في أعراض مكملة معاه حتى بعد التأكد من التعافي والمسحة بتكون سلبية كذا مرة، لكن فعليًا بنكون تعبانين ومستمر معانا أعراض زيّ الكحة أو فقدان الشم والتذوق، أو عدم التركيز أو الإرهاق والتعب من أقل مجهود، كل ده اتضح إنه طبيعي وإن في دراسات اتعملت عن “كوفيد طويل المدى” أو “متلازمة ما بعد كوفيد” واتضح كمان إن ناس كتير بتعاني منها، اعرف أكتر عن الحالة اللي مش ناس كتير للأسف بتتكلم عنها.

حتى بعد مرور 6 شهور من الشفاء والتعافي، بعض المرضى بيفضلوا بعانوا من أعراض زيّ ضعف التركيز وقصر النفس واضطرابات القلق والتعب المزمن ومشاكل في القلب، زيّ ما وضحت جوندولا روسباخ، الخبيرة الصحية الألمانية، وفي الحالة دي، وعلى حسب الأعراض اللي بيعاني منها الشخص، لازم يستشير طبيب قلب أو أعصاب أو متخصص في علم النفس الجسدي.

وحسب نتائج دراسة تم نشرها في مجلة “The Lancet Infectious Diseases”، الحاصلين على التطعيم الكامل عانوا من الأعراض طويلة الأمد لكوفيد بعد مرور أكثر من 28 يوم على الإصابة، لكن بصورة أقل بشكل ملحوظ مقارنة بالأشخاص غير الحاصلين على اللقاح.

الدكتور كولين نورث الأستاذ المساعد في العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في جامعة نورث وسترن في شيكاغو، صرح إن الأعراض طويلة المدى لكورونا بتتضمن بالإرهاق ومشاكل الجهاز التنفسي، وفقدان حاسة الشم وضعف التركيز وآلام العضلات والحمى منخفضة الدرجة، والصداع، وكمان الأعراض دي بتكون أكثر شيوعاً بين المرضى اللي احتاجوا لاستخدام أجهزة التنفس الصناعي أثناء دخولهم المستشفى، ولكنها موجودة كمان برضه عند الأشخاص اللي ماحتاجوش دخول المستشفى، لكن حدوث أعراض طويلة الأمد موجود لحوالي 10% من مصابي كورونا.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: غير الحمى والكحة.. الدراسات كشفت أعراض جديدة بتدل على الإصابة بفيروس كورونا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin