د. محمد المشالي المشهور بـ “طبيب الغلابة” يرحل عن عالمنا..

بواسطة ماهينور أبوالعطا.

النهاردة أعلنت وسائل الإعلام عن وفاة الدكتور محمد مشالي المعروف بلقب ”طبيب الغلابة“، ورحيله كان بسبب هبوط مفاجئ في الدورة الدموية.. توفيّ الدكتور مشالي في سن ٧٦ بعد عمر من العطاء للفقراء من شعب مصر.

ولد الدكتور محمد مشالي في سنة ١٩٤٤ في محافظة البحيرة و بعدها انتقل مع أهله لمحافظة الغربية، ورحل بعدها للقاهرة ليلتحق بكلية طب القصر العيني واتخرج منها في سنة ١٩٦٧ بتخصص في أمراض الباطنة وأمراض الأطفال  والحميات.

وبعد تخرجه بدأ العمل في بعض المراكز التابعة لوزاوة الصحة في المحافظات مختلفة منها المراكز الصحية بالقطاع الريفي في محافظة الغربية، وخلال تنقله بين الوحدات  الصحية اترقى لمنصب مدير مستشفي الأمراض المتوطنة وبعدها مدير لمركز طبي سعيد حتي وصل لسن المعاش في ٢٠٠٤. 

وبدأ رحلته مع العطاء في سنة ١٩٧٥، في وقتها انشأ دكتور مشالي أول عيادة خاصة ليه، و بعد تأثره بموقف وفاة طفل بين يديه لعدم قدرة أهله شراء الأدوية، قررإنه يخلي أجر الكشف في عياداته ١٠ جنيه بس. وكان دايمًا بينصح الأطباء بالرفق علي الفقراء.

في ٢٠١٧ كرمت نقابة الأطباء الغربية الدكتور محمد مشالي و حصل علي لقب الطبيب المثالي واللي بيعتبر أعلي أنواع التكريم.

وبعد ما أنتشر خبر وفاه الدكتور عبر وسائل التواصل الإجتماعي والإعلام، قام بعض من الإعلاميين والممثلين بنعي أسرة الدكتور محمد مشالي، منهم المزيع عمرو الليثي والممثلة رانيا يوسف والممثل أحمد فهمي. 

أخر كلمة: بنتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيد..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin