وداع مهيب للملكة إليزابيث التانية بحضور عربي واسع

بدأت في كنيسة دير ويستمنستر في وسط العاصمة البريطانية لندن مراسم جنازة الملكة إليزابيث التانية بعد 11 يوم من وفاتها عن 96 سنة.

جنود من الخيالة الملكية الكندية بيقودهم ٣٠٠٠ جندي من القوات الملكية البريطانية والأسترالية والكندية والنيوزلندية في موكب نعش الملكة إليزابيث، النعش على عربية مدفع عمرها أكتر من 100 سنة وبيجرها وبيدفعها 142 جندي من البحرية الملكية في واحدة من أضخم الترتيبات الجنائزية اللي شافتها بريطانيا والعالم من 70 سنة.

أفراد من العائلة المالكة وصلوا للكنيسة، بيتقدمهم الملك تشارلز التالت مع نعش الملكة من قاعة ويستمنستر إلى كنيسة دير ويستمنستر، وهيحضر المئات من أفراد العائلات الملكية ورؤساء الدول جنازة الملكة إليزابيث التانية في لندن في واحدة من أكبر التجمعات الدبلوماسية من عقود.

كنيسة وستمنستر بتتسع لحوالي 2000 شخص، ومن المتوقع يوصل رؤساء الدول والشخصيات الأجنبية مع مرافقيهم ل500 شخص في أول جنازة ملكية رسمية في بريطانيا من ستة عقود، منهم أفراد أسرة الملكة ورجال الحاشية والشخصيات العامة والسياسيين البريطانيين.

ترنيمة زفاف الملكة في جنازتها

وأنشد المشاركين في جنازة الملكة إليزابيث التانية الترنيمة اللى تم غنائها وعزفها في حفل زفاف الملكة في 1947، وبتتضمن الترنيمة اللى اتعزفت في جنازتها وزفافها مزامير من الإنجيل، وتلا رئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي موعظة دينية مع بداية مراسم جنازة الملكة إليزابيث التانية.

بعد انتهاء مراسم جنازة الملكة إليزابيث التانية في كنيسة دير ويستمنستر، بدأت مراسم نقل نعش الملكة إلى قوس ويلنجتون، وبيشارك في مراسم نقل النعش سبع مجموعات بتضم كل منها أفراد من القوات المسلحة البريطانية.

كاميلا الملكة القرينة وكاثرين أميرة ويلز بيتبعوا جثمان الملكة في عربية مباشرة ورا الملك وغيره من كبار أفراد العائلة المالكة اللي كانوا ماشيين على رجليهم، وفي عربية تانية بتنقل ميجان دوقة ساسكس وصوفي كونتيسة ويسيكس، وبيقود الموكب شرطة الخيالة الملكية.

موكب تشييع الملكة إليزابيث التانية شق طريقه لقلعة ويندسور عشان يتعمل قداس جنائزي في كنيسة القديس جورج بحضور 800 ضيف، وهتبدأ إجراءات دفن جثمان الملكة بصلاة يحضرها أفراد العائلة الملكية، وقدم المشاركين في المسيرة التحية الملكية على أنغام النشيد الوطني مرة تانية في الوقت اللي غادر فيه الموكب قوس ويلينجتون لوجهته الأخيرة في قلعة وندسور.

الآلاف على طريق الموكب

وشهد اليوم وقوف الآلاف في الشوارع على طول الطريق اللي بيسلكه موكب جنازة الملكة إليزابيث التانية لقلعة ويندسور، وأتفرجت الحشود على الموكب وهو بيمر في شوارع العاصمة لندن، وقام بعضهم برمي الزهور في اتجاه العربية اللي بتحمل نعش الملكة الراحلة.

كلاب الملكة

انتظر كلبين الملكة إليزابيث مويك وساندي الملكة في قلعة وندسور، الكلاب من فصيلة كورجي الويلزية اللي بتحبهم الملكة من طفولتها.

الحضور الدولي

الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وزوجته جيل بيتصدروا قايمة الضيوف الدبلوماسيين، ده غير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ونائب الرئيس الصيني وانج كيشان. ومن رؤساء الدول بيحضر رئيس إيطاليا سيرجيو ماتاريلا، ورئيس ألمانيا فرانك والتر شتاينماير، ورئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول.

وفي خطوة رمزية للإشادة بالملكة، بيحضر رئيس الوزراء الأيرلندي، ميشيل مارتن، وعلى الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بتحضر رئيسة المفوضية الأوروبي، أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي.

وبيشارك برضه في الجنازة كتير من قادة البلدان اللي الملكة إليزابيث رئيسة للدولة فيها، ومن بينهم رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ونظيره الأسترالي أنتوني ألبانيز، ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، ده غير قادة دول الكومنولث اللي بيضم 56 دولة واللي كانت الملكة إليزابيث زعيمة رمزية ليها، من بينهم رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، ورئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة، ورئيس سريلانكا رانيل ويكرمسينج، ورئيس الوزراء الفيجي فرانك باينيماراما.

وبيحضر الإمبراطور الياباني ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو، وهي أول رحلة خارجية ليهم من أول ما تولوا العرش في 2019، وده يعتبر خروج عن التقاليد اليابانية اللي بتمنع حضور الإمبراطور الجنازات ماعدا جنازات والديه. وبيحضر برضه ملك النرويج هارالد الخامس، والأمير ألبرت الثاني ملك موناكو، والملك الهولندي ويليم ألكسندر، وملك السويد كارل السادس عشر جوستاف، وفيليب ملك بلجيكا.

وهتحضر ملكة الدنمارك مارجريت التانية اللي ألغت سلسلة من الأحداث بمناسبة اليوبيل الخمسين ليها بعد وفاة بنت عمها الملكة إليزابيث التانية، كمان بيحضر ملك أسبانيا فيليبي السادس مع الملكة ليتيزيا ووالده الملك السابق خوان كارلوس الأول اللي تخلى عن العرش في 2014 وبيعيش دلوقتي في منفى اختياري في الإمارات العربية المتحدة.

وبتحضر أولينا زوجة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، وهي اللي كانت زارت نعش الملكة في قاعة وستمنستر.

الحضور العربي

على الصعيد العربي، بيشارك أمير قطر تميم بن حمد وزوجته الشيخة جواهر،وملك الأردن عبد الله الثاني وزوجته الملكة رانيا العبد الله، وولي العهد الأردني الأمير الحسين، كمان بيحضر سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد، ورئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة.

وبيمثل المملكة العربية السعودية الأمير تركي بن محمد آل سعود وهو وزير دولة وعضو في مجلس الوزراء من 2018، كمان بيشارك في الجنازة رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان، وولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، ورؤساء الوزراء المصري مصطفى مدبولي والجزائري أيمن بن عبد الرحمن، والفلسطيني محمد اشتية واللبناني نجيب ميقاتي، ده بالإضافة لموسى الكوني نائب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، والأمير مولاي رشيد شقيق ملك المغرب محمد السادس.

مراسم جنائزية مهيبة

وصل الموكب الجنائزي للملكة إليزابيث التانية لكنيسة القديس جورج في محطته الأخيرة، وأُقيم فيه القداس الأخير على روحها. 

أفراد سلاح الفرسان وقفوا على السلالم وتم رفع نعش الملكة وحمله لحد الوصول لجوا الكنيسة، اللي شهدت حفل زفاف دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري والأميرة ميجان في سنة 2018، كمان شهدت كنيسة القديس جورج مراسم تشييع جنازة دوق إدنبرة في أبريل 2021.

القداس الأخير

تلا تلاتة من قساوسة أكتر الكنائس أهمية بالنسبة للملكة إليزابيث التانية الصلوات على روحها، وتليت الصلوات نفسها في جنازات أجداد الملكة الملك جورج الخامس في سنة 1936، والملكة ماري في سنة 1953، ووالدها الملك جورج السادس في 1952.

وبعد القداس في الكنيسة اتدفت الملكة جنب جوزها الأمير فيليب، اللي كان جنبها ل73 سنة، في الكنيسة التذكارية للملك جورج السادس اللي جوا كنيسة القديس جورج.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: من سوريا لبريطانيا: قصة فستان زفاف الملكة إليزابيث الثانية بقماش دمشقي

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin