من أين بدأ الراب؟ 8 تراكات نقلت الراب من الرفض للإنتاج الضخم والحفاوة

من الصعب تحديد اللحظة اللي بدأ فيها الراب في مصر، ولكن من 1998 بدأت تظهر دلائل على دخول مفهوم الراب للمشهد الموسيقي المصري من خلال فريق “واي كرو ” و”إيجي راب سكول” اللي ظهرت في سنة 2000، و”إم تي إم” اللي عملوا أغنية “أمي مسافرة“ في 2003 ونجحت بقوة. ولكن رغم كده، فضلت المحاولات دي أبعد في محتواها عن مفهوم الراب العالمي وأقرب لموسيقى البوب اللي كانت في أقوى عصور ازدهارها في الوطن العربي.

أول تجربة سينمائية للراب في مصر كانت في فيلم “ورقة شفرة” سنة 2008، واللي غنى فيها الممثل المصري أحمد الفيشاوي الأغنية اللي أتعرفت فيما بعد باسم “أغنية فيلم ورقة شفرة”، وبعدها أغنية الممثل المصري أحمد مكي “جدعان طيبين” في فيلم “أتش دبور”، وبعدها ظهور تراكات راب مختلفة في فيلم “ميكروفون” سنة 2010.

مع دخول الإنترنت مصر وتوفير مساحة للفنانين المغمورين إنهم ينشروا أعمالهم على اليوتيوب وساوند كلاود وعلى السوشيال ميديا، بدأت أعداد الناس اللي بتسمع الراب تزيد بشكل كبير جدًا.

بدأت موسيقى الراب تاخد مساحة أكبر في السينما والتلفزيون العربي من أول سنة 2011، وبدأ يظهر فنانين جُداد بيقدموا الراب بطريقة مختلفة عن المدارس اللي سبقتهم. وفي 2018 غير مغنيين الراب واقع النوع ده من الغُنى في مصر من خلال تقديم موسيقى جديدة من إنتاجهم الشخصي على عكس مغنيين الراب اللي قبلهم اللي كانوا بيستخدموا بيتس beats موجودة بالفعل، وبدأت أسماء مغنيين الراب الكُبار زيّ أبيوسف وويجز ومروان بابلو ومروان موسى وعفروتو وغيرهم تتعرف أكتر وسط جمهور الموسيقى المصري.

عمليات التجديد والإضافة اللي صاحبت هوجة الراب في مصر حولته لتريند على السوشيال ميديا وفي الشارع وأتحول الراب من أندرجروند لماين ستريم mainstream، وأتعلم مع الوقت ازاي يعمل موسيقى توصل للجماهير العريضة وتكون جديدة وفيها لمسة الثقافة المصرية.

من أوائل محاولات دخول الراب للموسيقى المصرية لحد النهارده كان في تراكات معينة لها أهمية خاصة في دفع النمط الموسيقي ده للجماهير وتطوره لحد ما وصل لشكله المعاصر اللي بقى قوة فنية مسيطرة مش بس في مصر ولكن في الوطن العربي كله.

في المقال ده، هنناقش أهم تراكات الراب اللي حددت مسار تطور النمط الموسيقي ده في مصر.

أحمد ناصر (الجوكر): في اختلافنا رحمة

تم إنتاج التراك في 2013 في تعاون ما بين الجوكر والملحن والمنتج الموسيقي المصري حسن الشافعي، وظهر الراب في وقت حكم الأخوان لمصر كنقد للواقع السياسي، وأهمية التراك td إنه ظهر في وقت كان لسه الراب فيه مش معروف.

التعاون العبقري ما بين موهبة الجوكر كرابر وقدرات الشافعي كملحن ومنتج موسيقي منحت التراك عمق وأصالة وجودة موسيقية واضحة جدًا بالمقارنة مع تراكات الراب التانية وقتها، واللي كان الإنتاج فيها إما إنتاج شخصي أو قليل جدًا، وده شيء طبيعي في نمط موسيقي جديد على أي ثقافة.

أحمد ثروت (زاب): مين السبب

زاب من أوائل مغنيين اللي أتعرفوا في مصر وكان مشهور جدًا وسط الناس اللي بتسمع راب وقتها وكان مسيطر على الراب سين لوقت طويل، ولكن ظهور جيل مغنيين الراب الأصغر زيّ ويجر وبابلو وعفروتو خلى شهرة زاب تنكمش.

واحدة من أهم مميزات التراك ده هي إنه تاني عمل من إخراج المصري كريم شعبان اللي عمل أول فيلم قصير له “إيه العبارة” من بطولة الفنان المصري فتحي عبد الوهاب، وبسبب موضوع التراك المثير للجدل وقتها بالإضافة للقدرات الإخراجية المميزة للفيديو، اتنقلت موسيقى الراب لمكان تاني وسط الجمهور المصري اللي بدأ ينجذب للموسيقى مش بس من خلال الـ beats والكلمات، ولكن كمان من خلال الصورة ذات الجودة العالية.

ويجز: باظت

التراك اللي نزل على اليوتيوب في 2019 ورقصت عليه روبي مع ويجز في 2021، كان واحد من أهم نقط التحول في الراب المصري وخلته يتنقل من مجرد نمط موسيقي محدود الانتشار لتريند على السوشيال ميديا.

كلمات الأغنية الروشة والـ beats وكاريزما ويجز وهو بيغني خلت الأغنية تحقق مشاهدات كبيرة جدًا في أول كام يوم، وبدأت الناس تتكلم عنها على السوشيال ميديا، مش بس الناس اللي بتسمع راب ولكن الشعب المصري كله، واختلاف الناس ما بين معجبين بالأغنية ورافضين أتحول لتريند غيّر من المساحة اللي واخدها الراب في المشهد الفني المصري.

مروان بابلو: الجميزة

نزل التراك على اليوتيوب في 2020 وعمل نفس التأثير اللي عمله تراك “باظت” لويجز. وفي غضون ساعات بس أتحول التراك لتريند على السوشيال ميديا وبقت كل الناس بتتكلم عنه سواء بيسمعوا راب وتراب أو لأ.

ويُعتبر التراك ده نقطة تحول في مسيرة بابلو الفنية، لإنه نقله لجمهور أوسع بكتير من الجمهور اللي كان بيغني له قبل كده، ويُعتبر كمان نقطة تحول في تاريخ الراب في مصر.

واللي يميز التراك ده هو أسلوب التراب الغزير اللي كان مختلف عن أسلوب بابلو قبل كده، واختياره الأوتوتون علشان يحول صوته لآلة موسيقية.

بعد التراك وصلت شعبية بابلو للجمهور المصري كله وأتحول اسمه لرمز معروف وسط جمهور الراب وغيرهم، ولكن للأسف قرر في 2020 يعتزل الغناء من خلال صفحته على الإنستجرام وقال إنه هيعتزل علشان يتوب، وفضل 12 شهر بعيد عن الراب سين.

شاهين: صوت بجع

التراك اللي نزل في 2019 عمل دوشة كبيرة في الراب سين بسبب الكلمات القوية والتراب الغزير والسلس اللي أبدعه شاهين بصوته القوي.

بدأ شاهين يلعب مزيكا بشكل رسمي مع فريق “واي كرو فاميلي” في 2003 وشارك في فيلم “ميكروفون” في 2010، وعلشان شاهين من أقدم مغنيين الراب وأكترهم خبرة في مجاله، فهتلاقي معجبين شاهين من أقدم جمهور الراب في مصر والوطن العربي، وقدر شاهين من خلال كلماته القوية والـ beats المختلفة مع ستايله الشخصي يقدم حاجة مميزة تعيش مع المعجبين لزمن طويل جدًا.

الديس العظيم: بيف أبيوسف ومروان موسى وعفروتو

لحد 2021 كان لسه الراب مايعتبرش mainstream زي وضعه النهارده، وفضل محصور في أوساط مجموعات محددة من الناس اللي بتسمعه، ولكن في فبراير 2021 حصل بيف ما بين أربعة من أهم مغنيين الراب في مصر؛ أبيوسف ومروان موسى وعفروتو وويجز.

البيف ده طلع بكذا تراك ديس في معجنة مغنيين راب وقفت مصر كلها بجماهيرها وإعلامها يتفرجوا على اللي بيحصل فيها، وبسبب خناقة الديسات دي واهتمام الإعلام المصري بها زادت شعبية الراب في مصر ولقى مدخل للجماهير المصرية بكامل شرائحها وأتحول لأهم نمط مسيطر على المشهد الموسيقي والإعلانات والتلفزيون والسينما النهارده.

مروان موسى: مش أوكيه

نزل مغني الراب المصري مروان موسى التراك ده بعد تراك كان بيدس فيه ويجز بعنوان “كله في السليم”. ووجه موسى في تراك “مش أوكيه” ديس مباشر لمغني الراب المصري أبيوسف اللي يعتبر معلمه في المجال. وبسرعة أنتشر تراك الديس في كل مكان على السوشيال ميديا بالذات إنه ديس لأبيوسف اللي يعتبر أخ كبير لكل مغنيين الراب في المجال، ورائد ومعلم.

أبيوسف: ميجاترون

التراك نزل بيرد على الديس بتاع مروان موسى “مش أوكيه” ولكن ماعجبش الجمهور بتاع أبيوسف اللي بيحبه، وماعجبش جماهير مغنيين الراب التانيين، ولكن أهمية التراك ده مش في جودته على المستوى الفني ولكن في دوره في استمرار الديس في البيف اللي وصل الراب لأجزاء كبيرة جدًا من شرائح المجتمع المصري.

مروان بابلو: غابة

أول تراك ينزل لبابلو بعد اعتزاله الراب لمدة 12 شهر، ورجع بابلو بالتراك ده وسط معجنة تراكات الديس ما بين أبيوسف ومروان بابلو، وحقق التراك نجاح ساحق بأرقام مشاهدات عدت 5 مليون مشاهدة في أول تلات أيام بس على اليوتيوب، ومع هوجة الإعلام عن البيف اللي بين مغنيين الراب، الناس لقت العظمة دي نازلة من فنان كان خيب أملهم فيه من 12 شهر لما قرر يعتزل رغم نجاحه الباهر، ولكنه رجع للمعجبين بتوعه بتراك جامد خلاهم سامحوه في لحظة.

لو في تراكات تانية مهمة في تاريخ الراب المصري نسيناها، فكرنا بها في الكومنتات وقول لنا ليه التراك ده مهم في نهوض نمط موسيقى التراب في مصر.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أزمات نقابة الموسيقيين مع مطربين المهرجانات والرابرز: مشاكل شخصية ولا خلاف على الذوق العام؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin