ازاى إسرائيل استقبلت خبر وفاة سيدة مصر الأولى “جيهان السادات”؟

خبر مؤلم اتردد في كل الساحات الإعلامية امبارح. فقدنا “سيدة مصر الأولى” جيهان السادات بعد صراع مع المرض وعن عمر يناهز 88 سنة. جيهان ماكنتش مجرد زوجة الرئيس الراحل أنور السادات ولكن كانت نموذج حي وحقيقي عن الست المصرية اللي ساندت جوزها في لحظات حرجة حددت مصير مصر وتاريخها لمدة 100 سنة قدام.

من أهم اللحظات اللي ساندت فيها أنور السادات: لحظة تحديد ساعة الصفر بعبور قناة السويس وإعلان الحرب، ولحظة توقيع “معاهدة السلام” مع إسرائيل، وكان وقتها ليها دور كبير في توقيع معاهدة السلام، لإنها شجعت الفكرة ودافعت عنها.

وده اللي يمكن خلى حدث رحيلها “ذو أهمية” عند المجتمع الإسرائيلي كله، ويمكن ده اللي شوفناه لما نعى الرئيس الإسرائيلي “يستحاق هرتزوغ” على تويتر وأشار إنها دعمت زيارة زوجها للقدس.

والسفارة الإسرائلية في مصر كمان ماتجاهلتش الخبر ونزلت النعي مع صورة لجيهان مع السيدة “بيجين” في حيفا سنة 1979، وجريدة Times of Israel كتبت عنها وعن إنجازاتها، ونزلت صور ليها من ضمنها صورة كانت في عشاء مع رئيس الوزراء “مناحم بيغن” في مدينة حيفا بعد توقيع معاهدة السلام.

والجدير بالذكر ان مراسم دفن السيدة جيهان ماكنتش عادية، كانت جنازة عسكرية أشبه بحفل تتويج لسيدة مصر الأولى، وتكريم عن دورها التاريخي اللي قامت بيه على المستوى السياسي والإجتماعي في مناهضة المرأة والدفاع عن حقوقها طول السنين اللي فاتت.

وقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي منحها “وسام الكمال”، وأطلق اسمها على محور الفردوس في القاهرة.

أخر كلمة ماتفوتوش قراءة: إسرائيل والإمارات والبحرين وقعوا إتفاقية سلام تاريخية في البيت الأبيض

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin