محمد الشرنوبي تحت التحقيق بسبب مشكلته مع سارة الطباخ

من سنة، الكل إتفاجئ بخبر فسخ خطوبة محمد الشرنوبي وسارة الطباخ بعد ما إتهمها الأول بالإبتزاز والاستغلال. الفنان الصاعد صدم الكل بعد ما كشف إنه مضى عقد إحتكار مع خطيبته، ولما حاول يبعد، سارة ضعطت عليه بالشرط الجزائي في العقد اللي وصلت قيمته لـ 600 ألف دولار.

محمد الشرنوبي صرح بإنه مضى على العقد بسبب حبه لسارة، وساعتها كان الإتفاق هو إنه لو حس إنه عايز يمشي، وسارة وعدته بإنها هتسلمه العقد، لكن بعد الخلاف وبعد ما العلاقة انتهت، المنتجة سارة الطباخ رفضت تسلم الشرنوبي العقد.

بواسطة: تويتر

الخلاف استمر لشهور، وفي فبراير، الموضوع كان شبه إتحل بعد تدخل ممثلين من غرفة صناعة السينما، وفي نهاية المفاوضات، أعلن الشرنوبي إن سارة الطباخ هي الوكيل الرسمي والوحيد ليه، ومن الناحية التانية، الطباخ صرحت وقالت: “هنعوض كل اللي ضاع.”

بس من الواضح إن الوضع ده مستمرش، لإن من كام يوم سارة الطباخ تقدمت لغرفة صناعة السينما بقائمة فيها 21 مخالفة، ومنها كان إن الشرنوبي مرجعش كلمات المرور اللي غيرها لحسابات السوشيال ميديا بتاعته واللي عقده بيلزمه بإنه يشاركها مع سارة الطباخ، وإنه مدفعش المبالغ اللي تحصل عليها من الحفلات والأعمال اللي قام بيها في الفترة اللي فاتت، وإنه عمل حساب تيك توك من غير ما يرجع لسارة الطباخ، وأبرز المخالفات هي طرحه لأغنيته الجديدة “قلبي إرتاح” من توزيع شركة روتانا بالرغم من عقده الملزم مع سارة الطباخ وشركة ايرث برودكشنز.

ردًا على الشكوى اللي تقدمت بيها سارة الطباخ، روتانا مسحت الأغنية من على منصاتها. ومن ناحية تانية، الشرنوبي تخلف عن حضور جلسة تحقيق في غرفة صناعة السينما.

أخر كلمة: نتمنى المشكلة دي تتحل في أقرب وقت ممكن!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin