ليه “بحب السيما” جملة ماتقالتش من الفراغ؟

“بحب السيما” أو “بحب السينما” بأي شكل أو تعبير في أسباب كتير نقدر نحطها تحت مسمى حبنا وتعلقنا بالسينما والأفلام، يمكن في ناس بتشوفها مجرد وسيلة تسلية علشان يعدوا بيها وقتهم، بس الأكيد إن في ناس تانية علاقتهم بالسينما أقوى من كده بكتير.. طب تفتكروا ليه؟

السيما نقدر نعتبرها آلة للزمن قادرة إنها ترجعك لـ100 سنة ورا، وتعيشك حاجات استحالة كنت تعيشها أو تشوفها إلا لو كنت في الفترة دي، وقادرة برضه تطلعك لسنين قدام وتتخيل وتسرح معاها، ده غير إنها مرايا بتخليك تشوف الناس عاملة ازاي من جوا بتركيباتهم النفسية وعقدهم وأحلامهم ومشاكلهم. وبتوريك إن مفيش حاجة اسمها أبيض وأسود، لأ احنا بشر وفينا الوحش قبل الحلو.

الساعتين بتوع الفيلم دول عاملين زيّ تذكرة السفر اللي بتوديك أماكن كتير عمرك ماروحتها، وتخليك تتعرف على ثقافات مختلفة، بيعيشك تجارب صعب تعيشها في الحقيقة بس ممكن بسهولة تعيشها جوا فيلم.

عن: midiem

وفي أفلام تانية بتساعدك إنك تكتشف في نفسك حاجات وتخليك تتعرف على شخصيتك، وقادرة إنها تؤثر فيك وتغيرك، واحنا شوفنا أفلام كتير غيرت قوانين في دول وحاربت أفكار متطرفة وساعدت إن حاجات تتصلح، ده غير إنها تقدر تِغير لك مودك بسهولة وتبقى ونيسك في الأوقات اللي بتقضيها لوحدك.

تخيل لو ماكانش في أفلام وسينما بنروحها كان العالم هيبقى ممل وكئيب قد إيه؟ السينما مفيهاش صح ولا غلط على قد ما هي حالة مختلفة بتعيشها ولازم تفضي دماغك من كل الكراكيب لإنك رايح لمكان هتتخلص فيه من كل قيودك وتبقى حر لفترة .. وعلشان كده احنا “بنحب السيما”.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: في وسط أفلام هوليوود، ليه مرتبطين بأفلام الأبيض والأسود لحد دلوقتي؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin