في لافتة إنسانية مؤثرة: تامر حسني يفاجئ أحد معجبينه ويهديه كرسي متحرك

?????????????????????

الفترة اللي فاتت شهدت اهتمام كبير بذوي الهمم في مصر، لدرجة إنه هيتم تدريس مادة جديدة في المدارس باسم القيم واحترام الآخر، اللي هيكون هدفها الأساسي نشر الوعي وتثقيف الأطفال عن كيفية التعامل مع ذوي القدرات الخاصة. وده على الصعيد التعليمي، أما على الصعيد الإنساني والشخصي، فحصل مؤخرًا موقف مؤثر وإنساني من الفنان تامر حسني يستاهل إن إحنا نقف عنده ونتكلم فيه.

تداول رواد السوشيال ميديا مقاطع فيديو وصور للفنان تامر حسني برفقة محمد، بطل السباحة والجري من ذوي القدرات الخاصة الحاصل على ١١ ميدالية في سباقات محلية ودولية، ومن أشد المعجبين بتامر. واللي حصل باختصار كان إن المذيعة أميرة فتحي عملت لقاء صغير مع الطفل محمد في برنامج علي اليوتيوب بتسأله فيه عن إنجازاته وطموحاته، وخلال اللقاء قال محمد إنه بيحب الموسيقى، وبيحب يعزف علي الجيتار بالتحديد لأنه بيحب الفنان تامر حسني ونفسه يعزف ويغني معاه.

وبعد إذاعة الحلقة، تواصل تامر مع مذيعة البرنامج علشان يوصل للطفل ويعمله مفاجأه كمان. فاشتري كرسي متحرك معمول مخصوص علشان يناسب الألعاب الرياضة الخاصة بذوي القدرات الخاصة زي بطولات السلة والجري. وبالرغم من صعوبة الحصول على الكرسي ده لإنه بيكون ليه مواصفات خاصة، وبيتجاب من الخارج، قدر تامر إنه يجيبه للطفل محمد في يومين بس، علشان يقدر يشارك بيه في البطولة اللي جاية، وكمان اشترى تامر لمحمد جيتار شبه الجيتار بتاعه بس بحجم أصغر ومناسب ليه.

واتفق تامر مع المذيعة إن الموضوع يكون سري، وفعلًا راح الطفل مع عائلته لموقع التصوير على أساس إنهم هيقابلوا المذيعة أميرة، وهيقضوا يوم ترفيهي مع بنتها. ومكنوش يعرفوا إنهم في بيت تامر حسني، وإنهم هيقضوا يومهم معاه. واتفاجيء الطفل لما شاف تامر وفرح من قلبه بالمفاجأة، وقضى اليوم كله معاه في بيته، وكمان غنى معاه اختراع، أجدد أغنية نزلت لتامر، زي ما كان بيحلم بالظبط.

الحقيقة دي ما كانتش أول مرة يقوم فيها الفنان تامر حسني بلفتة جميلة زي دي مع الأطفال، فدايمًا بيبادر بإسعاد الأطفال خصوصًا المرضى والمحتاجين اللي بيحبوه، وبيدخل السرور على قلبهم. ومبادرات تامر الدايمة بتثبت إن النجاح مش مجرد فلوس وأغاني ناجحة، ولكن قدرة الشخص على إنه يحس بغيره، وياخد من وقته ومجهوده علشان يساعد شخص تاني، هو اللي بيُعتبر النجاح الحقيقي اللي المفروض الشخص يحلم إنه يوصله.

آخر كلمة: فخورين بكل اللافتات الإنسانية اللي بتأكدلنا إن الخير لسة موجود!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin