فطار رمضان على Zoom.. المبادرة اللي هتوحد ملايين من مسلمي بريطانيا في الشهر الكريم

عن Time.

بالنسبة للمسلمين في كل انحاء العالم، شهر رمضان هو وقت بنحاول فيه نحس بغيرنا ونقرب من بعض ونكون بني أدمين أحسن بشكل عام. رمضان يعني اللمة الحلوة وقت الفطار مع العيلة و الصحاب، بس للأسف السنة دي، شهر رمضان هيكون مختلف عن أي مرة من سنين؛ السنة دي لما رمضان يجي هيكون في أكتر من مليار شخص تحت نوع من أنواع الحظر بسبب وباء “كوفيد-19” العالمي. إحنا ممنوعين من التجمع ومن إننا نخرج من البيوت.. إلا للضرورة. وبالرغم من إن الإجرائات الاحترازية دي مهمتها حمايتنا وحماية مجتمعاتنا إلا إن القعاد في البيت لأسابيع متتالية له تأثير السبلي على الحالة النفسية البشرية، ودلوقتي ورمضان على الأبواب، الكل خايف إن الوضع يستمر بالمنظر ده في الشهر اللي كنا كلنا مستنيينه.

مبادرة “مشروع الخيمة الرمضانية” في المملكة المتحدة قررت إنها تحضر نفسها لشهر رمضان في زمن الكورونا وقرروا ينظموا أول إفطار افتراضي على Facebook وZoom. ملايين من المسلمين وغير المسلمين على السوشيال ميديا أعلنوا إنهم هيحضروا الإيفنت اللي هيكون الأول من نوعه في التاريخ.

“مشروع الخيمة الرمضانية” بدء كحركة مجتمعية في المملكة المتحدة في 2013 هدفها التعريف بشهر رمضان وعاداته وتقاليده عن طريق فعالية الإفطار المفتوح اللي كانت بتجمع ألاف من ثقافات مختلفة عشان يعيشوا التجربة الرمضانية.

في خلال السنين اللي فاتت، المجموعة قدرت تنظم كذا إفطار تاريخي في مناطق معروفة بثراء ثقافتها الإنجليزية زي ‘ويستمينستر أبي’ و’إستاد ويمبلي’ و’ميدان ترافلجار’.

عمر صالحة، مؤسس ورئيس “مشروع الخيمة الرمضانية”، وضح إن الوضع الحالي بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد كان السبب في الغاء كتير من الفعاليات اللي المجموعة كانت منظماها للشهر الكريم، بس بالرغم من ده الفيروس مش هيقدر يلغي روح شهر رمضان.

الهدف من أول إفطار افتراضي هو توحيد الملايين و طمأنتهم في وقت صعب. عمر صالحة بيتمنى إنها تكون فرصة للناس إنها تتجمع وتشارك تجاربها وتقضي وقت حلو. الإفطار هيكون موجود على Zoom وهيتعمله live stream على Facebook.

أخر كلمة: لو عجبك اللي قريته ممكن تشوف: “إيد واحدة”.. مبادرات مصرية في المحافظات المختلفة لمواجهة أزمة الـ’كورونا’.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin