صورة بوابة منحوتة على سطح المريخ تشبه آثار مصر ومدائن السعودية

كشفت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء  “ناسا” عن صورة من اكتشافاتها الغريبة في الفضاء الخارجي؛ صورت كاميرا الروبوت “كورتيسي: يوم 7 مايو بوابة منحوتة في الصخر، وانتشرت الصورة بشكل واسع على الإنترنت وقارنها مستخدمي السوشيال ميديا ببوابات منطقة مدائن صالح الأثرية في السعودية، وبوابات القبور الفرعونية المحفورة في منطقة وادي الملوك.

المريخ
عن: twimg

مع أول نظرة للصورة اللي نشرتها ناسا والتدقيق في تفاصيلها، هيكون عندك إنطباع إنها فعلًا بوابة تم نحتها في الصخر بأيدين بشرية، أو على الأقل بواسطة مخلوقات عاقلة عندها القدرة على الإبداع والبناء.

النظرة الأولى للصورة بتدي إحساس إنها تشبه واحدة من الآثار القديمة الموجودة على الأرض النهارده، فهل البوابة دي ممكن تكون أثر قديم من آثار سكان سابقين للمريخ؟ أو ممكن تكون بوابة لموقع خفي في المريخ مستني الاستكشاف؟

أسئلة كتير بتطرحها صورة الروبوت كورتيسي الجوال، واللي تم تصويرها لأول مرة في سنة 2012، من 10 سنين، ولكن تم نشرها السنة دي يوم 7 مايو، ومن غير ما يتبعها أي شرح أو توصيف لمحتويات الصورة، وده اللي زود الأسئلة والنظريات، اللي منها نظريات المؤامرة.

انتشرت الصورة على السوشيال ميديا وبدأت تنتشر معاها النظريات المختلفة لتفسير الصورة، وبعض الناس فسروا الصورة بإنها مجرد تشكل صخري طبيعي، ولكن لحد لحظة كتابة المقال ماعلقتش ناسا على الاكتشاف اللي سبب الضجة دي كلها.

الصورة اللي بتظهر فتحة تشبه بوابة مفتوحة لمدخل كهف في هضبة صخرية على المريخ أثارت مقارنات شبهتها ببوابات القبور الفرعونية، وعلق البعض إن وجود بوابة منحوتة بالشكل ده على سطح الكوكب الأحمر ممكن يكون دليل على وجود حياة سابقة على الكوكب.

معلقين تانيين قارنوا الصورة بالبوابات المحفورة في الصخر في منطقة مدائن صالح في السعودية، واللي كانت معروفة زمان باسم مدينة الحِجْر، وهي موقع أثري في منطقة الحجاز في شبه الجزيرة العربية، وموجودة في الشمال الغربي للمملكة العربية السعودية، في محافظة العُلا، التابعة للمدينة المنورة. وهي منطقة أثرية مهمة جدًا ترجع لعصر الأنباط في شبه الجزيرة، وبيزورها سياح كتير كل سنة.

وفي تشابه كبير جدًا بين البوابات الموجودة في الموقع الأثري ده والبوابة اللي ظهرت في الصورة اللي نشرتها ناسا من على سطح المريخ.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: نقوش وألوان ظهرت لأول مرة بعد ترميم معبد إسنا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin