#سكوب_أمل: “حيوانات بلا كورونا” حملة جديدة لفحص الحيوانات الأليفة ضد الفيروس في مصر

تسبب انتشار فيروس الكورونا المستجد في حالة فزع شديدة بين البشر في مُختلف دول العالم، وقام كتير من مربي الحيوانات بالتخلي عنهم وتشريدهم في منظر مأساوي، بسبب خوفهم الهستيري من تلقي العدوى من حيواناتهم بعد ما عرفوا إن المرض انتشر بسبب الحيوانات في سوق ووهان في الصين، وإن العدوى ممكن تتنقل من وإلى الحيوانات.

المشكلة دي حفزت كتير من مُحبي الحيوانات والمدافعين عن حقوقم إنهم يبدأوا في توعية غيرهم بمخاطر تصرفاتهم اللي ممكن تكون غير إنسانية في أوقات كتيرة، ويطمنوهم إن حيواناتهم آمنة، وإن حالات انتقال عدوى الكورونا بين البشر والحيوانات نادرة جداً، وإن ظروف انتشار الفيروس في الصين كانت استثنائية في ظل وجود عوامل كتيرة مش موجودة في حياتنا اليومية الطبيعية.

بواسطة: فيسبوك

وعلشان كده قررت الطبيبة البيطرية المصرية سمر عبدالرحمن إنها تفتح أبواب عيادتها في الإسكندرية “عيادة الكلاب السعيدة” لإجراء فحوصات فيروس كورونا للحيوانات بحيث تقلل من حالات تشريد الحيوانات، وتقلل من أخطار العدوى اللي ممكن يسببها الأفراد المُصابين بالكورونا للحيوانات أو العكس في الحالات النادرة.

فحوصات الحيوانات ضد الكورونا زيها زيّ فحوصات البشر، فالعينة بتتاخد من الأنف أو الحلق، والطبيبة كمان بتاخد تحليل شامل لصورة دم الحيوان، وهي بتقدم النصائح التليفونية والمُساعدات لكل اللي محتاجها لرعاية حيواناته الأليفة في فترة الجائحة.

حملة فحوصات الكورونا للحيوانات بتمثل جزء من نشاطات الدكتورة سمر المتنوعة لحماية الحيوانات في مصر، فهي أسست في فبراير 2019 مبادرة لتطعيم كلاب وقطط محافظة الإسكندرية المُشردة ضد مرض السُعار، وكمان بتنظم ندوات توعوية للمواطنين بتوضحلهم فيها أخطار المرض، وبتنصحهم يتعاملوا إزاي في حالات الإصابة بالسُعار.

آخر كلمة: تقدروا تعرفوا أكتر عن مرض السُعار وحمالات مواجهته في مصر من هنا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin