رجل الأعمال حسن راتب والنائب علاء حسانين وقضية تشكيل عصابي لتهريب الآثار

واحدة من أهم القضايا اللي سببت ضجة على الساحة المصرية في الفترة اللي فاتت هي قضية تشكيل عصابي للتنقيب عن الآثار وتهريبها. التشكيل العصابي اللي تم القبض عليه مؤخرًا يتزعمه رجل أعمال مصري كبير هو حسن راتب وشريكه في الجريمة هو عضو البرلمان المصري السابق علاء حسانين.

أثناء خضوع المتهمين أمام القضاء المصري، قرر قاضي المعارضات في محكمة جنوب القاهرة في مصر، تجديد حبس رجل الأعمال حسن راتب، 45 يوم على ذمة التحقيقات في قضية التشكيل العصابي.

والقضية حاليًا بتتهم البرلماني المصري بتمويل تشكيل عصابي وإدارته وتوجيهه. وبعد البحث اكتشفنا إن البرلماني المصري علاء حسانين معروف بنائب الجن والعفاريت بسبب مشاركته في جرايم كتير من نوعية جرايم تنقيب غير قانوني عن الآثار وتهريبها من خلال مجموعات جريمة منظمة. والقضية المنظورة حاليًا أمام محكمة جنوب القاهرة في مصر اتشهرت في تغطية إعلامية كبيرة باسم قضية “الآثار الكبرى”. 

من فترة قريبة بدأت القضية بعد ما النيابة قررت حبس حسن راتب، على ذمة التحقيقات، وطالبت بسرعة التحريات عنه، ووجهت له تهمة تمويل عضو البرلمان السابق علاء حسانين بمبالغ كبيرة، توصل لملايين الجنيهات للتنقيب عن الآثار وتنظيم تهريبها برا مصر.

بدأت النيابة التحقيق مع رجل الأعمال حسن راتب بمواجهته باعترافات النائب السابق علاء حسانين، وكانت اعترافات حسانين إن راتب وفر المبالغ المادية اللي وصلت لملايين الجنيهات، علشان يحقق التشكيل العصابي عمليات التنقيب وتهريب الآثار بشكل منظم وواسع.

وعلى حسب تحقيقات النيابة؛ النائب السابق علاء حسانين كان بيتزعم التشكيل العصابي بمساعدة أخوه، اللي اعترف للنيابة بتمويل راتب لعملياتهم.

وآخر العمليات اللي نظمها التشكيل العصابي تضمنت تنقيب التشكيل العصابي عن الآثار في منطقة مصر القديمة، وفي العملية دي بدأت تحريات النيابة اللي اكتشفت امتلاك حسن راتب مخزن قريب من منطقة التنقيب بيخزن فيه الآثار استعدادًا لتهريبها. وقدرت النيابة تقبض على التشكيل العصابي وتحبط العملية دي، ومن هنا بدأت قضية الآثار الكبرى.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: منة شلبي اترشحت لـ Emmy Awards عن دورها فى مسلسل “فى كل أسبوع يوم جمعة”

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin