بعد إنقاذ سوداني تاه في صحراء السعودية: تعمل إيه لو كنت مكانه؟

Opened red door in the desert . This is a 3d render illustration

السائق السوداني، الجنيد محي الدين، أخد طريق صحراوي جاي من الرياض لإيصال شحنة من الأعلاف، وقطع 50 كيلو في الصحراء قبل ما تغوص سيارته في الرمال. لمدة يومين ماقدرش الجنيد يتحرك من مكانه وفقد شبكة التليفون بشكل كامل، وبالتالي بقى تايه في الصحراء مش عارف يخرج.

بعد ما خلصت المياه اللي معاه وكان على وشك الموت، ظهرت سيارات فرقة الإنقاذ التطوعية السعودية “وسم” وأنقذوا الجنيد، اللي استقبل ظهورهم بسعادة غامرة زيّ ما بيظهر في فيديو صباح العربية.

اتكلم الجنيد عن تجربته وقال إنه بسبب إصابته بالسكري والمجهود الكبير اللي بذله في محاولة تحريك السيارة تعب جدًا في النهاية، وبعد ما خلصت المياه اللي معاه كان بدأ يفقد الأمل لحد ما ظهرت سيارات الإنقاذ.

لو كنت مكان الجنيد وتهت في الصحراء، ممكن تعمل إيه؟

علشان نعرف إجابة السؤال ده اتواصلنا مع متسلق الجبال، محمد طارق، واللي قال لنا: “المفروض من الأول ماتدخلش صحراء أو جبل من غير دليل أو أي حد عارف المكان كويس جدًا علشان مايحصلش وتتوه، بالذات إن الصحاري مناطق متشعبة ومن السهل تضيع فيها”.

وبيضيف طارق: “أما لو كان في طريق محدد وعليه علامات واضحة ممكن ماتحتاجش دليل، بس في الحالة دي لازم برضه تكون عارف ازاي تتعامل في وسط الصحراء”.

وبيأكد طارق إنك لو هتدخل صحراء لوحدك، لازم تكون قارئ خريطة المكان والأماكن المحيطة وتعرف إيه اللي موجود في الشمال والجنوب والشرق والغرب، علشان لو فقدت الطريق تعرف تروح فين أقرب مكان فيه ناس تقدر تساعدك. وبيضيف طارق إنه علشان تعرف تتحرك في وسط الصحراء في اتجاه الشمال أو الجنوب، لازم تكون معاك بوصلة وبتعرف تقرأ خارطة النجوم.

وفي السياق ده بيقول طارق: “قراءة النجوم مهارة ضرورية جدًا للمتسلقين ومحبين السفاري في الصحراء، علشان مثلًا لو عارف إن في شمال الجبل أو الصحراء دي في مدينة وكنت تايه جوا، هتفهم من النجوم فين اتجاه الشمال وتمشي ناحيته”.

لازم لو كنت هتدخل صحراء أو هتتسلق جبل لوحدك تكون مخطط رحلتك بشكل دقيق وواخد كامل احتياطاتك، ولازم كمان تبلغ حد من صحابك أو أهلك بالطريق بتاعك والوقت المقدر للرحلة، علشان لو اتأخرت في الخروج خلال الوقت المقدر ده، يبعتوا فرقة إنقاذ تدوّر عليك، وبيأكد طارق إن ده اللي المغامرين والمتسلقين بيعملوه.

وبيختم طارق حكايته إن وجود شخص في الصحراء من غير ما يتأكد من العناصر السابق ذكرها خطير جدًا وبيحطه في خطر الضياع والموت.

في حالة إن المكروه حصل وتهت فعًلا في الصحراء، ففي حاجات ممكن تساعدك تنجو لأطول وقت ممكن لحد ما فرقة إنقاذ تلاقيك

من أهم الحاجات اللي ممكن تعملها إنك تولع نار، وده لإن درجة حرارة المناطق الصحراوية والجبال ممكن تنزل تحت الصفر خلال الليل بالذات في الربيع، فالنار عنصر أساسي في نجاتك وعلشان ماتتجمدش. والنار كمان بتبعد عنك الحيوانات المفترسة، بس للأسف مش بتبعد الزواحف، بالعكس ممكن تجذبها أكتر.

بيقول طارق: “الناس لما بتوه في الصحراء بتخاف جدًا على اللي فاضل معاها من المياه، لكن الأهم من المياه هو إنك تحافظ على عرقك“، وبيوضح طارق إنك لازم تتأكد من الحفاظ على درجة حرارة جسمك عند 37 درجة مئوية، وتعمل ملجأ يحميك من أشعة الشمس ويسمح للنسيم يوصلك، وإنه من الخطر جدًا إنك تهيم على وجهك في الشمس علشان ده هيخليك تعرق كتير وتوصل لحالة جفاف ممكن تكون السبب في موتك.

إياك ثم إياك تشرب المياه من صبارة، بيوضح طارق إن في إشاعة بتقول إن شرب المياه من داخل صبارة آمن، بس ده مش حقيقي؛ لإن المياه دي مش نقية كفاية وفيها قدر كبير من السمية للجسم البشري، وبيقول إنك من الأفضل ماتشربش مياه خالص على إنك تعمل كده.

ماتحاولش تصطاد: الإنسان يقدر يعيش تلات أسابيع من غير أكل لكن مايقدرش يعيش نص المدة دي في حالة جفاف، وبالتالي الحفاظ على المياه داخل جسمك أهم بكتير من أي أكل ممكن تصطاده. وعلشان كده بينصح طارق إنك تقعد في الملجأ اللي عملته وتستخبى من أشعة الشمس وتحافظ على المياه اللي في جسمك بكل جهدك.

ابعد عن الأرض على قد ما تقدر: درجة حرارة الأرض في المناطق الصحراوية بتكون أعلى بكتير من حرارة الجو وعلشان كده التلامس المباشر بين جسمك والأرض خطر جدًا، ولازم تحاول على قد ما تقدر تبعد عن التلامس ده، سواء من خلال إنك تعمل حاجة تقعد أو تنام عليها.

ماتقلعش هدومك: بيقول طارق إن التعرض لحرارة الصحراء ممكن يغريك إنك تقلع هدومك، لكن ده خطر جدًا لإن تعرض جلدك المباشر لحرارة الشمس ممكن يسبب حروق شمس ويسرع فقدان العرق والجفاف، وبالتالي لازم تغطي جسمك على قد ما تقدر، مش العكس.

خليك في أراضي مرتفعة: بيقول طارق إن الناس اللي بتموت غرقانة في الصحراء أكتر من الناس اللي بتموت بسبب الجفاف، وده علشان المناطق المنخفضة زيّ الوديان ممكن يضربها فيضان سريع ويملاها في ثواني، وبالتالي الأفضل إنك تدوّر على مكان مرتفع وبعيد عن خطر الفيضانات.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مدينة البترا: ازاي خلق العرب واحة في قلب الصحراء وحموها من غير سلاح السابق التالي 

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin