بالصور: أحمد فارس وإبداع تصاميمه لبوسترات الأفلام العربي القديمة اللي بيقدمها بشكل جديد!

بواسطة منة حسني.

أحمد فارس، جرافيك ديزاينر ومصور ورئيس تحرير مجلة سفرية، قرر يحاول يستغل فترة الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي بسبب فيروس الكورونا المستجد ويحاول يبدع بهواية محببة ليه وفكرة مختلفة وهي تجديد وترميم بوسترات أفلام التراث السينمائي..

قصة أحمد مختلفة شوية.. هو من الأطفال اللي كانت حياتهم خالية من التلفيزيون وبدأ بس في سن العشرين متابعة السينما اللي خطفته وبقت شغفه.. ومؤخرًا صمم أحمد 10 أغلفه برؤيته وعينيه الشغوفة بالسينما والأفلام العربية تحت هاشتاج “#100_بوستر_لأفلام_عربية “، وكانت الفكرة تحدي بالنسباله وكان بيلجأ للتصميمات دي في فترة الراحة من شغله الأساسي.

ومن الصعوبات اللي واجهها هي تحديد اللقطة المناسبة اللي ياخدها من الفيلم، واختيارالخط المناسب للتصميم لرؤية الفيلم ورؤيته الشخصية الجديدة، وصعوبه تحسين جودة اللقطة عشان الأفلام القديمة جودتها مختلفة عن دلوقتي، والموضوع كان محتاج مجهود كبير فعلاً ولكنه قدر يتغلب عليه.

وبعد كل الصعوبات.. اتفاجئ أحمد بإنعكاس مجهوده على أرض الواقع واتفاجئ المتابعين ليه بالصورة النهائية للفكرة بتاعته وجمالها واختلافها.. وساعتها ده حمسه لأنه يستمر في التصميم ومواجهة المشاكل اللي بتقابله وخصوصًا كمان بعد ما اتفاجئ بتعليقات جميلة من مخرجين ومصممين وكُتاب بحبهم للفكرة وتشجيعه.. 

أحمد فارس ضاف فكرة عظيمة ومختلفة للسينما المصرية وده نتاج الحب والشغف.. وكانت بالنسباله فكرة منقذة من الملل واستراحه من الضغط وأضاف أحمد في حوار معانا إنه هيستمر ويكمل مشواره وفكرته بالنسبة للأفلام القديمه وإنه بيفكر يشتغل كمان علي الأفلام الجديدة اللي بيحبها.. 

آخر كلمة: عرفونا رآيكم في الصور في الكومنتس تحت!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin