باستخدام التكنولوجيا: الكشف عن شكل أول مومياء مصرية حامل

فاكرين السيدة الغامضة؟ كانت مومياء مصرية حامل محنطة من حوالي 2000 سنة اكتشفوها الباحثين البولنديين، واكتشفوا دليل على وجود جنين في بطنها وبالتحديد كانت في أسبوعها الـ 28، والمومياء دي حيرت علماء الآثار وكان عندهم فضول يكتشفوا هويتها الحقيقة، والأيام اللي فاتت قدروا الباحثين والأطباء إنهم يستخدموا تكنولوجيا علشان يتعرفوا أكتر على ملامحها اللي كانت موجودة عليها قبل وفاتها من آلاف السنين.

استخدموا تقنية ثنائية وثلاثية الأبعاد لإعادة بناء الوجه، ودي بيستخدموها في حالة غياب وسائل تحديد الهوية ببصمة الإصبع أو تحليل الحمض النووي، والتقنية دي وفرت معلومات أكتر عنها ومن خلال التقنية دي الخبراء استخدموا جمجمتها وبقايا أخرى، لإنتاج صورتين لها، والصور أظهرتها في عمر بين الـ 20 والـ 30 سنة وصاحبة عيون بنية وبشرة داكنة واتوفت من حوالي 2000 سنة.

وقالت عالمة الأنثروبولوجيا الجنائية الإيطالية والعضوة بمشروع “ومياء وارسو” شانتال ميلاني: “عظامنا، والجمجمة على وجه الخصوص، بتقدم كتير من المعلومات بخصوص وجه الشخص، وبرغم إننا مانقدرش نعتبرها صورة دقيقة، فالجمجمة زيّ الكتير من الأجزاء التشريحية، فريدة من نوعها وبتظهر مجموعة من الأشكال والنسب اللي بتبين الوجه النهائي”.

وكملت كلامها وقالت: “الوجه اللي بيغطي الهيكل العظمي بيتبع قواعد تشريحية مختلفة، وبالتالي ممكن تطبيق إجراءات معيارية لإعادة بنائه، على سبيل المثال لتحديد شكل الأنف، العنصر الأكثر أهمية هو إعادة بناء سماكة الأنسجة الرخوة في نقاط عديدة على سطح عظام”.

عن: سكاي
عن: سكاي

إيه اللي نعرفه عن السيدة الغامضة؟

بيعتقد إن تم العثور عليها في أوائل القرن الـ 19 في المقابر الملكية في صعيد مصر، في الوقت اللي كانت فيه كيلوباترا ملكة على مصر، وفي 1826 تم نقلها من مصر لـ”وارسو” وبيعتقدوا إن هي أول مومياء مصرية حامل، بس في الأول كانوا فاكرين إنها بقايا الكاهن هور جيهوتي، وإنها ماكانتش حامل، وقالوا إن ده بسبب إن جسدها ملفوف بعناية في الأقمشة فظهرت كده بس الأشعة أظهرت العكس، ودلوقتي “السيدة الغامضة” بتتعرض في المتحف الوطني في وارسو.

استنادًا لموقع الجنين وإغلاق قناة الولادة تبين إن المرأة ماماتتش في أثناء الولادة، وفي يوليو علشان يحددوا سبب الوفاة قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الباحثين في بولندا عملوا مسح لجمجمة المومياء المصرية، وقت ما اكتشفوا علامات غير عادية في العظام ودي في العادي بتبقى موجودة للمرضى اللي بتعاني من سرطان البلعوم، وعلى الأرجح إن المومياء ماتت بنفس المرض نظرًا لصغر سنها، وبيعتبر سرطان البلعوم نوع نادر جدًا من السرطانات الللي بتصيب الحلق.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: اكتشاف مقبرة أحد سياسيين رمسيس التاني وربما مومياء نفرتيتي

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin