اليوجا وحكايتها.. البرانياما واهميتها في رياضة اليوجا

بواسطة منة حسني.

في الأجزاء اللي فاتت اتكلمنا عن منين جات اليوجا وفين ابتدت في العالم وفين وصلت في السنين الآخيرة دي، واتكلمنا برضه عن مدارسها وأنواعها عشان تكونوا فاهمين وتقدروت تختاروا النوع المناسب ليكم ولشخصيتكم.  النهاردة هنتكلم شوية عن البراناياما.. والبرانا هي الجزء الخاص بالتنفس في لعبة اليوجا أو حصص اليوجا بالأخص.

إيه هي البرانا؟

البرانا من أساسيات ممارسة اليوجا، وهي تقنية التنفس أو التحكم في التنفس؛ في فلسفة اليوجا التركيز على عملية التنفس شئ مقدس جدًا لأن التنفس بالنسبة لفلسفة العالم الآسيوي القديم “هو أول شئ يُمارس من وقت الولاده وأخر شئ يُمارس قبل مغادرة الحياة”، بالإضافة إنه هو اللي عن طريقه بتشتغل كل وظايف الجسم والدماغ. البرانا أو عملية التركيز على التنفس ليها أكتر من فايدة علي الإنسان.

تحفيز مستوى الطاقة

البرانا بتساعد على التركيز على طرق التنفس العميقة اللي بتشغل عضلات البطن أثناء الشهيق والزفير مش مجرد التنفس السطحي اليومي بتاعنا.. وده بيحفز مستوي الطاقة في الجسم البشري بشكل قوي وفعال.

أكسجين أكتر

كمية الأكسجين اللي داخله الجسم عن طريق التنفس العميق أكتر بكتير من اللي بيدخل عن طريق التنفس اللاوعي والأكسجين لما بيكون مستواه كافي في الجسم ده مسئول عن عمليات حيوية كتير.. منهم تحسين كفاءة الدورة الدموية و التركيز والانتباه وكفاءة الرئتين وتوازن فصوص الدماغ وطرد السموم من الجسم بشكل أفضل من التنفس السطحي اليومي.

الممارسة بشكل منتظم

التنفس العميق وممارسسته بشكل دائم أو شبه دائم عن طريق اليوجا بيساعد علي شد عضلات البطن وتحسين كفاءة الهضم والسعة الحيوية للرئتين و تنمية مهارات الدماغ بطريقه غير مباشرة؛ وعشان كده كل طرق وأساليب التنفس في اليوجا بتحسسنا بنوع من ترويض النفس والتحكم في الهدوء الذهني والنفسي. غير إن توجيه تركيزنا على شئ معين زي خطوات التنفس العميق بتفرغ شحنات الجسم السلبية واللي بتسببلنا أحيانًا إضطرابات غير مفهومة في نومنا و تصرفاتنا وجسمنا.

آخر كلمة: الجمعة اللي جايه هنتكلم عن أشهر وأحسن أنواع التنفس و طرقه.. 

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin