الكمامات والأدوات الطبية بين الاستخدام الخاطئ وطرق التخلص الضارة

0

الكمامات الطبية بقت وسيلة مهمة جداً للحماية من فيروس الكورونا، وبقى لا غنى عنها في الأماكن العامة في أغلب دول العالم دلوقتي لدرجة إن بعض الدول زي مصر فرضت غرامات مالية وعقوبات على الأشخاص اللي مش هيكونوا لابسينها في أماكن التجمعات. وبالرغم من دورها الأساسي في الحماية من الفيروس والقضاء عليه، الاستخدام الخاطئ ليها ممكن يخليها وسيلة أساسية من وسائل تفشي الوباء أكتر، وتهديد حياة الملايين من البشر، وده بالإضافة للإضرار الخطيرة اللي ممكن تحصل للبيئة بسببها.

بواسطة: فيسبوك

الحكومات والمؤسسات الطبية بتبذل مجهودات كبيرة للتوعية بطرق الاستخدام الصحيحة للكمامات دي والتخلص منها بأمان، بس من الواضح في شوارع مدن مختلفة من العالم إن المجهودات دي مش كافية، وده لأن الكمامات والجوانتيات الطبية بقت مرمية بشكل عشوائي في كل حتة، ووصلت كمان في في بعض المدن زي غزة لشواطئ البحار.

خطورة الكمامة بتكمن في إنها بتحتفظ بلعاب الشخص اللي كان لابسها لمدة 3 ساعات تقريباً بالإضافة للجراثيم اللي بتكون عالقة عليها بعد الاستخدام، ورميها بشكل عشوائي ممكن يؤدي لتطاير الفيروسات اللي فيها في الهواء أو نقل العدوى للأجسام المحيطة بيها. الكمامات دي كمان أحادية الاستخدام وفيها مواد وبلاستيك مينفعش يتعاد تدويرها، وبالتالي هتساعد في زيادة تلوث البلاستيك اللي أصلاً بيشكل 80% من المخلفات والملوثات الموجودة في قاع البحار والمحيطات.

بواسطة: العين

غير الأضرار الكتيرة للتخلص الغير آمن من الكمامات، ظهرت في مصر مخاوف من احتمالية قيام بعض الأشخاص بتجميع الكمامات المستعملة علشان ينضفوها ويبيعوها من جديد، وده لو حصل هيؤدي لكوارث صحية وبيئية صعب السيطرة عليها. وعلشان كده أوصت وزارة البيئة المصرية بضرورة أخذ إجراءات رادعة لمنع إعادة استخدام الكمامات والجوانتيات والإتجار بيها، وضرورة توفير الحماية اللازمة لعمال النظافة لأنهم أكتر عرضة من أي شخص تاني لتلقي العدوى من المخلفات دي والإصابة بفيروس الكورونا.

بواسطة: فالصو

عملية التخلص من الكمامات والنفايات دي مش صعبة خالص هي بس محتاجة شوية تركيز وإهتمام، فمثلاً وزارة الصحة المصرية بتنصح إنه بعد خلع الكمامة من غير لمس الجهة الأمامية ليها يتم غسلها هي والجوانتي بالماء والصابون من 40 إلى 60 ثانية قبل التخلص منهم. وبعد كده ممكن نقطعهم علشان نمنع إعادة الاستخدام، وأخيراً نحطهم في كيس منفصل ونخرجه مع المخلفات المنزلية. وفي فرنسا، أوصت شركة سيتيو المتخصصة في إعادة تدوير البلاستيك برمي المخلفات دي في أكياس خاصة بيها، والاحتفاظ بيها لمدة 24 ساعة، وبعد كده ممكن تخرج مع المخلفات المنزلية.

آخر كلمة: للمزيد عن العادات الغير صحية في التعامل مع فيروس الكورونا شوفوا أضرار الإفراط في تناول الأدوية والفيتامينات في عصر الكورونا

تعليقات
Loading...