اتعرفوا على المصممة اللي بدأت تصنع حجاب سهل التعقيم عشان تساعد المحجبات في الخطوط الأولى

كل اللي بيشتغلوا في المجالات الحساسة اللي على الخطوط الأولى زي الأطقم الطبية والصيادلة وعمال المحلات بيعرضوا حياتهم للخطر كل يوم عشان إحنا نقدر نعيش، وللأسف هما أكتر ناس معرضة للفيروس بسبب طبيعة شغلهم. فيروس الكورونا المستجد مش شبه أي حاجة شفناها قبل كدا، بسبب نسبة انتشاره العالية وقدرته على البقاء فوق الأسطح المختلقة سواء بلاستيك أو معدن أو قماش، وعشان كده الناس اللي بتشتغل في الخطوط الأولى محتاجين يخلوا بالهم دايمًا ويعقموا لبسهم وأدواتهم الشخصية. أما بالنسبة للي بيلبس حجاب منهم فبقوا مضطرين يغسلوا ويعقموا أغطية الرأس بتاعتهم بشكل دوري عشان يضمنوا سلامتهم.

في قصص عن دكاترة وممرضات محجبات بيغيروا الحجاب بعد عدد معين من الساعات عشان يغسلوه، وفي منهم بيتخلص من الطرحة اللي اتلبست وقت الشغل بشكل نهائي عشان يضمنوا إن الفيروس مينتشرش.

وعشان كدا المصممة الأمريكية من أصل مسلم هلال إبراهيم قررت إنها تساهم في ورشتها بإنها تساعد كل المحجبات حوالين العالم اللي معرضين حياتهم للخطر عشان خاطرنا. إبراهيم قدرت تصمم خط جديد من الطرح اللي تقدر تعقمها بسهولة وتلبسها تاني من غير ما تضطر ترميها وفي نفس الوقت تضمن إن الفيروس مش عليها.

هلال إبراهيم فاتحة بوتيك “Henna & Hijabs” في ولاية مينيسوتا الأمريكية اللي فيه بتقدم منتجات حنة صحية وطبيعية وكذا خط حجاب من تصميمها، ومن ساعت ما أزمة “كوفيد-19” شدت وهي بتجرب بأنواع قماش وتصاميم مختلفة إزاي تقدر تصمم حجاب يكون سهل في تعقيمه وغسله عشان تقدر تساعد، وبالفعل قدرت تصمم خط واتبرعت بـ 700 طرحة للمستشفيات والأطقم الطبية وعمال الخطوط الأولى.

الطرح دي خفيفة وبتيجي في ألوان وأشكال مختلفة ومتصممة عشان تقدر تستحمل كل أنواع المواد المعقمة اللي ممكن تبوظ أنواع قماش تانية مع الغسيل الكتير.

أخر كلمة: الحاجة أم الاختراع!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin