أيقونة السينما المصرية شويكار.. عن حياتها وأشهر مشاهدها

تمتعت الفنانة الراحلة شويكار بالموهبة العظيمة في التمثيل والغناء والاستعراض وده خلاها تتألق كفنانة متفردة عديدة المواهب. وحصلت علي ألقاب كتيرة في مسيرتها الفنية منهم “السيدة الجميلة” و”الليدي” و”دلوعة السينما المصرية”.

واتولدت الفنانة شويكار في ٢٤ نوفمبر ١٩٣٦ في عائلة بتتكون من أب مصري الجنسية وتركي الأصل وأم شركسية. واكتشفها المخرج فطين عبد الوهاب ووجد فيها موهبة فنية خاصةً في مجال الكوميديا. نشأت شويكار في أسرة محبة للفن، وكانت بتروح مع والدتها للسينما من طفولتها. 

وإتجوزت الفنانة شويكار في سن صغير من حسن صادق وأنجبت منه بنتها الوحيدة منة الله، وبعد وفاته اتجوزت الفنان فؤاد المهندس وكانوا من أبرز الثنائيات في تاريخ السينما المصرية ومن ضمن أفلامهم: “أنا وهو وهي”، و”حسناء الساعة ١٢”، و”إنها حقاً عائلة محترمة”. وبعد انفصالهم، اتجوزت مدحت يوسف.

وحرصت شويكار على أنها تكمل دراستها، وأخدت لقب أم مثالية من نادي سبورتنغ في الإسكندرية وهي في العشرين من عمرها باعتبارها أم صغيرة بتشتغل وبتربي بنتها، وفازت بلقب ملكة جمال شواطئ الإسكندرية. وأتنقلت شويكار للقاهرة عشان تدرس أداب فرنسية في جامعة القاهرة.

بدأت حياتها الفنية من خلال المخرج حسن رضا وفرقة أنصار التمثيل، ورشحها للمنتج جمال الليثي عشان تقدم دور في مضيفة الطيران في فيلم “حبي الوحيد” سنة ١٩٦٠ وخدت أول دور بطولة ليها في فيلم الحسناء والطلبة. ومن هنا بدأت رحلة صعود شويكار في السينما اللي حققت فيها نجاحات كتير منها فيلم “العتبة جزاز”، و”أنت اللي قتلت بابايا”، و”شلة المحتالين”، و”فيفا زلاطا”.

ومن أعمالها المسرحية “سك علي بناتك”، و”سيدتي الجميلة”، و”أنا وهي وسموه”. وقدمت في مسيرتها الفنية أغاني أغلبها دويتوهات غنائية وأبرزها “خمس قارات”، و”فرافيرو”، و”يانا ياغلبي”. 

آخر كلمة: الأيقونة شويكار موهبة فريدة من نوعها وهنفضل فاكرينها علي مدار العصور بأعمالها العظيمة المخلدة في ذاكرتنا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin