أكتر الحاجات الغريبة اللي ناس عملتها علشان تصور فيديو على السوشيال ميديا

أتحولت السوشيال ميديا النهارده لجزء مهم جدًا من وعينا الجمعي كبشر، وبالتالي أصبح وجودها ضرورة في حياتنا، ولكن من سلبيات منصات السوشيال ميديا، اللي بتأثر بشكل مباشر على حياتنا، هي الأفكار اللي بتنتشر عليها من وقت للتاني، واللي ممكن تشجع الناس إنها تعمل حاجات متهورة وخطيرة.

كتير من الفيديوهات اللي انتشرت على السوشيال ميديا خلال السنين اللي فاتت كان فيها محتوى صادم وعنيف، وبيشجع الآخرين على تعريض حياتهم وحياة اللي حواليهم للخطر، وفي المقال ده، هنناقش أكتر الحاجات الغريبة والخطيرة اللي ناس عملتها علشان يصوروا فيديوهات للسوشيال ميديا.

التسبب في حريقة علشان فيديو تيك توك

عن: hamariweb

التطبيق الصيني تيك توك بقى واحد من أهم منصات السوشيال ميديا من بداية إنطلاقه سنة 2016، وبيجذب تطبيق الفيديوهات القصيرة عدد ضخم من المستخدمين بمقدار 442.5 مليون مستخدم بيشاركوا فيديوهات مسلية قصيرة.

مع الوقت أتحول التطبيق المشهور لواحد من أكتر المنصات المثيرة للجدل بسبب ظهور تريندات بتشجع المستخدمين على تقديم محتوى بيكون في بعض الأحيان صادم.

مؤخرًا، انتشر فيديو على تيك توك لإنفلونسر باكستانية اسمها هيوميرا أصغر، عندها 11 مليون متابع، بتتمشى قدام حريق في هضبة من هضاب غابة. وظهر الفيديو خلال موجة حارة كانت بتمر بها باكستان، ووصلت وقتها درجة الحرارة في البلد لـ 52 درجة سليولوز، وهو مؤشر على معاناة الدولة مع التغيرات المناخية المستمرة.

كتبت هيوميرا على الفيديو اللي نشرته على البروفايل بتاعها على تيك توك: “تشتعل النار في أي مكان بكون فيه”. وواجه الفيديو المنتشر انتقاضات حادة من مستخدمين السوشيال ميديا، ووصفوه بالجاهل والخطر، بالذات إن ظهر بعده فيديوهات تانية لناس بتعمل نفس الحاجة، وتم القبض على واحد بتهمة اشعال حريق في الغابة علشان فيديو هيوميرا.

فيديو هيوميرا الخطير مش أول فيديو مثير للجدل يظهر على منصة التيك توك، أتعود مستخدمين المنصة على تقديم محتوى صادم ومثير للنقض طول الوقت.

فيديو يُعرض حياة مستخدمين الطريق العام للخطر في أبو ظبي

في 2021، قبضت شرطة إمارة أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة على إنفلونسر مشهور وشخص تاني كان بيصوره، بتهمة السواقة المتهورة وتعريض حياتهم وحياة الآخرين على الطريق للخطر.

وظهر في الفيديو الإنفلونسر وهو بيسوق عربيته الغالية بسرعة جنونية في واحد من الشوارع الرئيسية الداخلية في جزيرة أبو ظبي، ووصلت سرعة العربية لـ 205 كيلو متر في الساعة.

وأتعرض المتهمين على المحكمة اللي أمرت بحبسهم لمدة تلات شهور وتغريم كل واحد فيهم 100 ألف درهم، مع مصادرة العربية والتليفونات اللي تم استخدامها في ارتكاب الجريمة دي، ووقف رخصة السواق لمدة 6 شهور، مع منع الاتنين من استخدام السوشيال ميديا لمدة 6 شهور.

أمرت المحكمة كمان بحذف الفيديو وقفل حساب المتهمين الاتنين على منصات السوشيال ميديا بشكل كامل وإلزامهم بدفع الرسوم القضائية.

تحدي السكوات يسبب الموت

عن: ytimg

خلال يناير من السنة دي، حظرت الإعلامية المصرية أسماء قنديل من تحدي السكوات الخطير المنتشر على السوشيال ميديا، وقالت إن ابنها كان هيروح ضحية التحدي ده.

وفي تحدي السكوات، بيصور المستخدمين نفسهم وهما بيلعبوا لعبة السكوات اللي بيتم استخدامها لتقوية عضلات الرجلين، ولما بيوصل المستخدم لحالة تعب شديدة من اللعبة بيتسند على الحيط ويخلي حد يضغط على صدره جامد علشان يفقد الوعي بسبب نقص الأوكسجين في الرئتين.

التحدي الخطير ده انتشر في بداية السنة بشكل كبير جدًا، وبيمثل خطر صحي على اللي بيعملوه لإنه ممكن يؤدي للموت بسبب تأخر وصول الأوكسجين للمخ، واللي ممكن يؤدي لتلف في خلايا المخ.

تيك توك لتوثيق حادثة عربية خطيرة

واحد من الفيديوهات اللي انتشرت من فترة قريبة وسببت نقض كبير لصاحبها هو فيديو حادثة العربية، واللي فيه ظهر مجموعة من المراهقات الأمريكان بيغنوا جوا عربيتهم بعد ما عملوا حادثة أتسببت في انقلاب العربية مرتين، ورغم إنهم كانوا لابسين أحزمة الأمان وماحصلهمش أي إصابات خطيرة، إلا إنهم اضطروا يستنوا في العربية لمدة 20 دقيقة لحد ما المساعدة وصلت وفتحت باب العربية اللي كانوا مقفول عليهم.

أثناء انتظارهم للمساعدة، فتحت المراهقات الكاميرا وبدأوا يغنوا على تراك Stupid لـ Ashnikko and Yung Baby Tate، وظهر في الفيديو آثار التدمير اللي حصلت للعربية بسبب الحادث، بالإضافة لمجموعة من الكدمات اللي أصابت المراهقين.

أتعرض الفيديو لنقض على السوشيال ميديا ووصف المستخدمين الفيديو بإنه مثال على كل حاجة غلط في السوشيال ميديا. ووصفت المراهقات الفيديو بإنه مافهوش أي مشكلة، وقالوا إنهم استخدموا تيك توك علشان يتأقلموا مع الصدمة اللي كانت بعد الحادثة اللي أتعرضوا لها.

فيديو على سطح باص بيتحرك

عن: irishnews

فيديو تم نشره على نطاق واسع على السوشيال في ايرلندا سبب توتر وقلق المستخدمين بعد ما ظهر رجل راكب على سقف باص كبير وهو بيتحرك في شوارع مدينة بيلفاست خلال الليل.

أتعرض الفيديو للنقد من قبل شركة رحلات ترانسلينك ووصفت الفيديو بإنه خطير ومتهور، وقال المتحدث الرسمي باسم شركة الباصات إنه تم إبلاغ الشرطة الإيرلندية علشان تتحرك ضد الشخص اللي عمل الفيديو.

ووضحت الشركة إن الفيديو المتهور ممكن يكون له نتائج خطيرة جدًا، بالذات إنه ممكن يعرض حياة صاحبه للخطر ويعرض حياة ناس تانية كتير للخطر كمان.

تحدي المياه المغلية اللي سبب حروق خطيرة

في 2019، حصلت عاصفة ثلجية خطيرة في ولاية شيكاغو وصلت فيها درجات الحرارة لمستويات منخفضة جدًا، وخلال العاصفة دي ظهر تحدي خطير جدًا على السوشيال ميديا.

في التحدي اللي انتشر بشكل كبير جدًا وقتها، كان الناس بيجيبوا مياه مغلية وبيرموها في الهوا في الطقس المتجمد وبيصوروها وهي بتتجمد بشكل فوري في الهوا.

التحدي اللي بيمثل تجربة علمية مهمة ومثيرة كان له نتائج كارثية، لإن المياه المغلية ماكانتش بتتجمد في كل المحاولات، وعلشان كده في ناس كتير حصلت معاهم حوادث خطيرة ووقعت المياة المغلية عليهم وراحوا المستشفيات بحروق خطيرة من درجات مختلفة في منطقة الوش والإيدين والرأس.

ليه الناس بتعمل الحاجات الخطيرة دي لمجرد فيديو على السوشيال ميديا؟

بتعلق الدكتورة آنا ليمبك من جامعة ستانفورد على إدمان السوشيال ميديا وبتقول إن الإنسان أتخلق علشان يتواصل مع الآخرين، والتواصل ده بيؤئر بشكل مباشر على إفراز هرمون الدوبامين، وبتوصل السوشيال ميديا نفس التأثير للمخ، وكل ما يزيد استخدامنا للمنصات دي، بيزيد إفراز هرمون الدوبامين.

ووضحت إن منصات السوشيال ميديا متصممة علشان تحفز هرمون الدوبامين بشكل قوي جدًا، وأكتر بأضعاف من المعدلات الطبيعية، وأكدت إن المنصات دي مُصممة علشان تخلي المستخدمين مدمنين.

إدمان منصات السوشيال ميديا خلق هوس بيدفع الناس لزيادة عدد المتابعين واللايكات والمشاهدات، والهوس ده هو اللي بيدفع الناس إنهم يعملوا أي حاجة لمجرد الحصول على دفعة الدوبامين اللي بتيجي من المشاهدات واللايكات.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: عد موت شاب بسبب قرصة نحلة، اعرف أكتر أنواع غريبة من الحساسية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin