أضحك معانا: أشهر اتفاقيات وقعدات الجواز في السينما المصرية

الشهر ده والشهرين اللي جايين لحد بعد العيد الكبير كمان، موسم الأفراح والخطوبات بيبدأ؛ بتلاقي مرة واحدة وبدون سابق إنذار كل الناس اللي حواليك بتتجوز وبتتخطب، كل مرة بتعمل فيها refresh على الtimeline بجوازة أو خطوبة، وأنت كل اللي عليك إنك تنزل بالتهاني وألف ألف مبروك.. وفكرنا بالمناسبة دي نبعد عن أي عمق أو نصائح وكلام من نوعية اختاروا صح و5 طرق لاختيار شريك حياتك والجو ده، لأ احنا أبسط من كده بكتير.. فقررنا نتكلم عن أشهر وألطف قعدات اتفاقيات الجواز في السينما ونضحكك معانا شوية.

قعدة “الباشا تلميذ” – مين ده أنا ماعرفوش

حسن حسني وكريم عبد العزيز قرروا يعملوا الواجب مع رامز جلال ويروحوا يخطبوا له علشان أهله مش موافقين على الجوازة، بس حسن حسني كان رايح من غير حتى ما يعرف اسم العروسة إيه، ولما سأل والد العروسة هو أستاذ حمزة بيشتغل إيه قاله “بعيد عنك مابيشتغلش”، ولما حاول يطلع منه أي ميزة يقبله بها عريس لبنته قاله بتعرف تعمل إيه راح مدي له حتة طرب وغنى “قادر تندمني على الأيام”، وده كان اختيار موفق في قعدة زيّ دي، وأكيد طبعًا كلنا فاكرين ريأكشناتهم وهو بيغني.

“غبي منه فيه” – فول سوداني وموز؟

خطوبة سلطان وسامية من ألذ اتفاقيات وقعدات الجواز اللي ممكن تشوفها في السينما، من أول إنه دخول لبيت غلط أصلًا وقعد يتفق مع الراجل وطلع في الأخر الاتفاق على شقة مش عروسة، لحد ما وصل بيت سامية في الأخر. وشوفوا بقى الهدايا اللي كان جايبها وهو داخل وأتعلموا منه فن اختيار الهدايا لأول اتفاقية جواز؛ كان داخل ببوكيه ورد، وده لازم علشان تبان إنك شيك ورومانسي وبتفهم في التفاصيل، وطبلة ودي علشان عرف إن أبو العروسة شغال بتاع “هشك بشك” وأفراح وعوالم، وده بيبن لك إنك لازم تكسب أبو العروسة وتفهم دماغه قبل حتى ما تفكر في خطيبتك، والتقيلة بقى كانت فول سوداني وموز، بس دي كانت محاولة منه يبان مختلف بس فكست.

“بلية ودماغه العالية” – ننزل بورق الحائط

محمد هنيدي هو خريج معهد ميكانيكا وعنده ورشة تصليح عربيات وكان رايح يخطب غادة عادل بنت الذوات، وأتزنق وهو رايح في الناس اللي ياخدهم معاه فقرر إنه يستعين بجيرانه سعيد صالح وهالة فاخر.. والجوازة فشلت لاختلاف وجهات النظر لما بلية”محمد هنيدي” كلمه عن طموحاته في ديكور البيت وقاله هعمل كورنيش في السقف وهنزل بورق الحائط.

“يا أنا يا خالتي” – كان نفسي أخطب لك وأنا منتصر

تيمور قرر إنه يروح يخطب نوال زميلته في الكلية، جهز نفسه ولبس بدلة العيلة بتاعة المناسبات، وبعيدًا عن إنهم أكلوا علقة محترمة وهما جايين في الطريق ووشهم أتطبق هما والجاتوه كمان من كتر ما أتضربوا، بس برضه قرروا يروحوا المشوار بهيئتهم بنفس علبة الجاتوه.

عيلة نوال ومامتها كان لهم أسلوب غريب في اختبار العريس وهو “عم بشندي”، اللي بيقرا الطالع وبيشوف المستخبي. وده بيحصل في قعدات جواز كتيرة بس بشكل متحضر شوية وبعيدًا عن الأعمال والجن، بتلاقي كده واحد قاعد بيبقى له هدف محدد وهو مراقبة العريس وهو قاعد وهو بيتكلم، ويطلع لك بفتوى في الأخر ويقولك “يجوز أو لا يجوز” على رأي عم بشندي. يعني غلب أسامة منير.

اللمبي

اللمبي قرر إنه يتقدم لنوسة من ورا الشباك بعد خناقة بينهم لما قفشته وهو بيخونها، وأمه عبلة كامل دخلت في جو العصبانيات إنهم لازم يتمموا الجوازة ويعملوا الفرح علشان يلموا النقطة والفلوس اللي بتيجي من الفرح ويدفعوا الشيكات اللي عليهم، وده كان أغرب سبب سمعناه علشان الجوازة تتم بعيدًا عن أي خلافات.. اللي هو نرمي مشاكلنا ورا ضهرنا ونركز في الفرح علشان نسدد الفلوس اللي علينا بدل ما نتحبس.

لما دورنا، شوفنا إن في قعدات جوازات بتبوظ من كتر ما هي بتبقى غريبة، وبتلاقيها اتفشكلت على أسباب مضحكة زيّ أوضة الأطفال على مين، بتتفقوا على أوضة للأطفال بفرشها من قبل ما تجييوا أطفال أصلًا؟ مش لما تتجوزوا الأول؟ ولا خناقات اللي بتبقى على جرامات الدهب، ده في ناس فركشت الجوازة بسبب إن لقيت مكتوب في القايمة الدباديب والأرانب اللي جابتها العروسة! مش قادرة تستأمنيه على الدباديب، هتسأمنيه على نفسك ازاي؟ ما تطلوا بالأبيض في هدوء يا جماعة، بنعمل كده ليه في بعض؟

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “توكسيك بس قمر”: هما الحلوين علشان حلوين يعملوا كداهو؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin