5 شركات مصرية مؤثرة غيرت مجال إدارة المخلّفات في مصر

     مشكلة القمامة في مصر أصبحت بتتفاقم سنة بعد سنة؛ المصريين بيتسببوا في إنتاج حوالي 20 مليون طن من المخلّفات سنويًا، بس السنة دي الحمد لله بدأنا نسمع أخبار مُبَشرة. محافظة البحر الأحمر أصدرت قانون بمنع استخدام منتجات البلاستيك الغير قابلة للتدوير أو اللي بيتم استخدامها مرة واحدة فقط. بالإضافة لده كمان تم افتتاح أول مصنع وقود بيستمد طاقته من المخلّفات كجزء من خطة مصر لمحاولة إيجاد بدائل للفحم في توليد الطاقة. وكمان ظهرت مجموعة من المشروعات الأخرى زي افتتاح أول مركز لإعادة تصنيع المخلّفات في القليوبية.

وبعيدًا عن كل دا، فيه طرق بسيطة جدًا يقدر يتبعها المواطنين ويساهموا بيها في تحويل مصر لمكان أخضر صديق للبيئة. بُص على الخمس شركات الجاية دي واللي هتقدر تساعدك في تغيير أسلوبك في التعامل مع المخلّفات:

“Go Clean”

اتأسست الشركة في 2017 بهدف مساعدة الشركات والمصانع وحتى المطاعم في محاولاتهم للتخلص من النفايات. السنة دي شركة جو كلين قررت تضيف على خدماتها حاجة جديدة وهي مساعدة المواطنين نفسهم في التخلص من نفايات البيوت. كل اللي انت محتاج تعمله هو إنك تقسم مخلّفاتك لبلاستيك وورق ومعادن، وبعد تسليمهم القمامة بتقدر في مقابل دا تاخد فلوس أو مواد وأغراض منزلية زي الصابون أو مساحيق الغسيل، ولو انت مش محتاج الفلوس فهما بيتبرعوا بيها لمجتمع الاحتياجات الخاصة، مبادرة مشجِّعة مش كده؟

بيكيا

هو تطبيق آخر بيشتغل بنفس أسلوب تبديل القمامة مقابل مبلغ مالي ووصل لنجاح كبير حتى الآن. شركة بيكيا بتستقبل جميع أنواع المخلّفات المنزلية من المعادن المختلفة والعلب وزيت الطبخ وبتقدملك منتجات متنوعة كتير تختار ما بينها في مقابل تسليمهم القمامة.

“Recyclobekia”

ريسايكلوبيكيا هي شركة لإدارة المخلّفات الإلكترونية بدأت وبتعمل من مصر لكنها بتقدم خدماتها في جميع دول الشرق الأوسط. ريسايكلوبيكيا بتقدم خدمة مختلفة نسبيًا عن الشركات اللي ذكرناها وهي التخلص من النفايات الإلكترونية وخدمات تدمير البيانات بطرق آمنة. النفايات الإلكترونية -زي الشاشات والمطابع وأقراص حفظ البيانات- بتُعتبر ثاني أخطر أنواع المخلّفات بعد المخلّفات النووية بسبب طبيعة مركّباتها الخطيرة.

“Outgreens”

شركة مصرية أخرى متخصصة في مجال إدارة المخلّفات وتسميد النفايات وحلول الطاقة النظيفة زي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. شركة “أوتجرينز” بتغطي العملية كاملة من لَمّ النفايات لحد إعادة تدويرها مع نسبة مخلّفات غير قابلة للتدوير قليلة جدًا أو تكاد تكون معدومة.

دوّر

زي ما كلنا عارفين احنا محتاجين بشدة ننضف شوارعنا، افتكر معايا كده عدد المرات اللي كنت ماشي فيها في الشارع في أمان الله علشان تتفاجئ مرة واحدة بكوم زبالة واخد مساحة أكبر من أوضة نومك! دلوقتي تخيل معايا إن انت تقدر تطلع موبيلك أول ما تشوف منظر زي دا وتاخد صورة وتبعتها مع العنوان لتطبيق على موبيلك، وبعد ساعات هتوصل شركة تلمّ كل المخلّفات دي وتبعتلك صورة المكان بعد تنظيفه. دا باختصار اللي بتعمله شركة “دوّر” واللي تقدر تنَزّل الأبليكيشن بتاعها على موبيلك.

آخر كلمة: عظيم إننا نشوف العدد دا من المبادرات المصرية في مجال الوعي البيئي واللي كان آخرها مبادرة الحكومة بعنوان “اتحضر للأخضر”.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin