10 سنين كسفيرة للنوايا الحسنة: هند صبري تحكي عن التحديات وذكرياتها في التجربة

من عشر سنين، تم اختيار الفنانة التونسية هند صبري كسفيرة للنوايا الحسنة في البرنامج الغذائي العالمي للأمم المتحدة واللي بُيعتبر أكبر منظمة إنسانية في العالم، اللي كل تركيزها هو إنقاذ الحالات المحتاجة والطارئة، ومساعدة كل اللي بينقصهم أساسيات الحياة زيّ الأكل والشرب والمآوى.. تكريس جزء كبير من وقت الإنسان في إنه يحاول يساعد الآخرين وإنه يوفرلهم حياة أفضل هو فعلًا من أسمى الحاجات.. فتعالوا نشوف الفنانة هند صبري قالت إيه عن التجربة.

لو انت من متابعين السوشيال ميديا، يبقى أكيد شوفت مقطع من لقاء تم مع هند صبري، واللي انتشر بشكل كبير من كتير من المتابعين وحتى الفنانين، لإنه كان مؤثر جدًا، وبان فيه مدى تأثرها بالتجربة وبالمآسي اللي شافتها هند على مر العشر سنين اللي فاتوا.. “لسه في ناس بتموت من الجوع، وناس طالعة القمر وطالعة المريخ.. ولسه في ناس مش عارفة تاكل! عيب علينا!”.

خلال اللقاء تأثرت هند إن ممكن مجرد ظروف لشخص توصله لمرحلة من الفقر تخليه مش قادر ياكل أو مش لاقي سقف فوق رأسه.. وإن هي كمان في ظروف تانية كان ممكن تبقى زيه.. واتكلمت كمان عن أهمية مساعدة الآخرين بشكل عام، وإن الشخص ميبقاش عايش بس علشان نفسه واللي قريبين منه، ولكن ضروري إنك تبدي الأشخاص المحتاجة على نفسك، لإن ده أسمى معاني الإنسانية.

تسليط الضوء على أهمية مساعدة الناس اللي بتعاني من نقص الأساسيات في الحياة موضوع مهم جدًا، علشان يبقى فيه تركيز من الناس على أهميته، خصوصًا في وقت زيّ ده في ظل وجود وباء كورونا في العالم، ناس أكتر هتبقى محتاجة.. وفي ظل وجود الأزمات عمومًا الإنسانية اللي بتبقى موجودة في كل الناس واللي بتحركهم إنهم يقدموا اللي يقدروا عليه من مساعدات، هو النور الوحيد اللي بيديلنا الأمل، حتى في أشد الأوقات الضالمة.

آخر كلمة: الإنسانية هي من أسمى المعاني اللي لازم تكون موجودة عندنا كلنا! ماتفوتوش قراءة “أسوأ أزمة إنسانية في وقتنا الحالي: اللي بيحصل في اليمن وإزاي تقدر تساعد..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin