يُفط الإعلانات المضيئة بشدة على الطرق السريعة.. كارثة تستحق النظر فيها

باستغاثة على الفيسبوك، بوست انتشر بيتكلم عن أزمة يمكن مش كل الناس بتاخد بالها إنها تتكلم عنها، لكنها فعلًا بتمثل خطر كبير ممكن يؤدي لكوارث وحوادث طرق بنعاني من كثرة أعدادها.. إعلانات الطرق المنتشرة بطريقة مضيئة زيادة عن اللزوم على طرق سريعة، بتشتت الانتباه ونورها بيخطف العين لدرجة تسرق انتباهك عن السواقة، وبيوصل الموضوع لانعدام الرؤية لمدة دقايق، ممكن في الدقايق دي تحصل كارثة احنا في غنى عنها، وسط محاولات كتير من الدولة ومن الأفراد لتقليل حوادث الطرق اللي بنعاني منها.

عن: elemnts

البوست لفت نظرنا للموضوع وحبينا نلقي الضوء عليه، وتعليقات كتير على البوست بتشارك بأماكن إعلانات بعينها، زيّ على طريق السويس، يافطة بعرض طريق السويس بالكامل بعد مول سيتي سنتر ألماظة تجاه الرحاب. وقال إن اليافطة دي كارثية لإن بعدها الطريق مقسوم نصين وفي مطلع كوبري وفيها دايمًا ناس رايحة من اليمين للشمال علشان تطلع الكوبري والعكس. واليافطة ساطعة بطريقة مبالغ فيها في وسط الطريق.

و يافطة كوبري أكتوبر عند الطريق المغلق، ووصفها كاتب البوست أحمد رحمي بـ “يافطة الموت الرحيم، لإن الكوبري بيضيق في المنطقة دي، واليافطة نورها يخبط في وشك مرة واحدة، ماتشوفش حاجة بعدها لمدة ثواني، كافيين تكون خبطت في سور الكوبري ووقعت وبالتأكيد انتقلت للأمجاد السماوية، كل ده في لمح البصر ومش هتلحق تتألم”.

لكن في جزء إيجابي، وده اللي بنناشده علشان يتم النظر في الكارثة دي بشكل سريع علشان نمنع الحوادث المحتملة، وهو إن في قانون صدر في ديسمبر 2020، لتنظيم إعلانات الطرق، وبموجب القانون ده، تم إنشاء الجهاز القومي لتنظيم إعلانات الطرق، والموظفين فيه ليهم حق الضبطية القضائية، ودي خطوة مهمة لتنظيم حاجة مهمة زيّ دي مابقتش مجرد وسيلة إعلان لكنها تحولت بسبب المبالغة لسبب في كوارث.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: في وقت الصيف وكثرة السفر: ازاى لازم ناخد بالنا من حوادث السرعة؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin