هل هتستبدل المنصات الإلكترونية السينما والتلفزيون في المستقبل القريب؟

من أكتر الحاجات اللي اختلفت من بعد ما وباء كورونا هجم على العالم، هو تحويل كتير من الأشياء من الأرض إلى الانترنت.. من الدراسة للتحويلات البنكية لحد التسوق والفُرجة على المسلسلات والأفلام. ولكن اللي لفت النظر هو إزاي صناعة السينما والأعمال الدرامية تكيفت مع الوضع الجديد، وبدأنا نشوف أفلام سينمائية بتنزل لأول مرة على منصات المشاهدة الإلكترونية، وده عمرنا ما كنا بنشوفوا قبل كده.. فهل هيصبح ده العادي الجديد؟

فكرة إن المسلسلات تنزل على منصات إلكترونية مش جديد، فمثلًا منصة “نتفليكس” وشاهد VIP، وغيرهم كتير موجود من قبل الكورونا، ولكن عدد المسلسلات، وكمان دخول الأفلام العربية في المشهد هو اللي بُيعتبر جديد من نوعه في ثقافتنا اللي من الطبيعي متعودة إنها تروح السينما علشان تشوف الفيلم لأول مرة بالطريقة التقليدية، فما بين سنة 2013 لـ 2019 عدد المتفرجين على التليفزيون هبط من 98% لـ 86% في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسب تقرير “Media use in the Middle East”، وطبعًا بعد ظهور الكورونا في الصورة، من المتوقع إن النسبة دي هتقل أكتر وأكتر.

حتى البروموهات والإعلانات التشويقية بقت بتنزل على المنصات الإلكترونية زيّ ما نزل برومو فيلم “الغسالة” على منصة TikTok وده اللي بيورينا إزاي الاستراتيجية بتتغير وبتطور مع الأحداث اللي بتحصل.. فبعد توقف السينمات عن العمل بسبب كورونا، اضطر يتجه البعض لطرح أفلامه على المنصات دي، وبعد ما كانت ضرورة في وقت، أصبحت حاجة محببة ومريحة لكتير من المشاهدين، وطبعًا مفيش إعلانات ولا في داعي للخروج من البيت ولا ركوب مواصلات علشان نروح للسينما.. وفي إيه أحلى من كده، خصوصًا بالنسبة للشباب؟

وكمان الممثلين الكبار بقت متواجدة أعمالهم كلها على المنصات دي.. زيّ مسلسل نمرة اتنين، فيلم خط دم لظافر العابدين ونيللي كريم، ومسلسلات وأفلام تانية كتير، اللي مبقتش تشوف النور في التليفزيون، ولكن في البديل على منصات المشاهدة الإلكترونية.. فهل هيجي يوم، والتليفزيون ميبقاش فيه مسلسلات جديدة؟ وهل هيجي يوم ونلاقي صالات عرض السينما فاضية؟ آه مننكرش إن وجود أحدث الأفلام والمسلسلات بضغطة زرار مننا في البيت شيء محبب، لإن الإنسان بطبعه بيحب يروح للطريق الأسرع والأسهل.. ولكن على المدى الطويل، هل هيكون التغيير الجذري ده في أسلوب المشاهدة في صالحنا؟ ولا هنرجع نفتقد الأساليب التقليدية زيّ التليفزيون والسينمات اللي ممكن بعد كده ميبقاش ليهم مكان في حياتنا؟

آخر كلمة: هل تعتقدوا إن التغيير ده إيجابي أم سلبي؟ شاركونا آرائكم في التعليقات

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin