هل الفن في منه الحلو والوحش، ولا طريقة تعبير مكفولة فيها الحرية المُطلقة؟

بعد موضوع فيلم ريش، والجدل اللي حصل على الفيلم بعد انسحاب بعض الفنانين الكبار من مهرجان الجونة بسببه، تم طرح سؤال مهم جدًا في القضية دي. “هو في فن حلو وفن وحش؟”. اتقسمت الآراء في الملف ده، ففي فعلًا اللي قال إن الفيلم مسيء لمصر ومفيهوش عرض صورة عدلة، وفي اللي شاف إنه فيلم بيعكس واقع بيعيشوا الجميع، وإن من حقك تتفق أو تختلف معاه، لكن مش من حقك تحكم عليه إنه وحش.

عن طريق خاصية الستوري، طرحت الكاتبة ميرنا الهلباوي السؤال المطروح في العنوان، وده اللي خلانا نفكر في مبادئ زيّ “الفن الهادف” وغيرها من المفاهيم المقترنة بالأعمال الفنية بشكل عام. ميرنا شايفة إن الفن بكل أشكاله وأنواعه هو عبارة عن طريقة تعبير الفنان عن نفسه وعن التجارب اللي بيعيشها. وعلشان كده مفيش حاجة اسمها إن في فن وحش “في المطلق”، ولكن في أعمال قد تتفق معاها أو تختلف عليها.

وقالت كمان إن مفيش حاجة اسمها فنون هادفة، لإن مش ده المقصود من الفن، ففي أنواع ممكن تكون ببساطة بتعبر عن تجربة شخصية للفنان. ومع موافقتنا لمعظم الكلام اللي هي قالته تجاه الموضوع، إلا إننا حبينا نتكلم أكتر في التفاصيل.

الفن بكل أشكاله وأنواعه يُحترم. ومن حق أي فنان سواء كاتب أو مؤلف، مغني، رسام، مخرج أو أي فنان تاني إنه يلاقي المساحة الأمنة إنه يعبر عن اللي جواه بأريحية، ويجسد تجاربه وأفكاره بالطريقة اللي تناسبه هو، واللي بتعكس واقعه. طالما العمل الفني مفيهوش تحريض على معاني سلبية أو مش بيدافع عن ظواهر مشينة في المجتمع، يبقى طبعًا الحرية مكفولة للجميع.. طالما في حدود المعروف ومش بيحث على أي شيء غلط.

عن: Artist

الفن الهادف مهم. ومن وجهة نظرنا، إن أي فن هادف.. لما نيجي نـ redefine المعنى بتاعها. الفن الهادف مش لازم يكون بيوصل رسالة قومية عن مواضيع كبيرة. ولكن لو قدر على سبيل المثال إن مؤلف يتكلم عن مشاعر معينة مر بيها، وقدر قاريء إنه يـ relate للكلام ويحس إن في ناس بتمر بنفس الحاجات اللي ممكن يكون مر أو لسه بيمر بيها.. وقتها نقدر نقول على النوع ده من الفن إنه هادف. لإنه خلى شخص ما، حتى لو شخص واحد بس، يحس إنه مش لوحده.

مهم جدًا على كل فنان، إنه يقدر يعبر عن نفسه وتجاربه بمنتهى الحرية، ومهم كمان على الجمهور إنه يدي الحق ده للفنان. إنه يبقى عارف إن من حقه تمامًا ينقد أي عمل فني مايتفقش مع أفكاره أو رؤيته.. ولكن الحكم المطلق على عمل فني إنه وحش عمومًا، حكم صعب نادرًا ما ممكن يكون حقيقي..

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “مُطالبة بمنع مشاهد التدخين: هل حذفهم هيأثر على مصداقية الأعمال الفنية والسياق الدرامي؟” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin