ناسا اختارت مبادرة رواد النيل عشان تصنع أجهزة تنفس صناعي لمواجهة فيروس الكورونا المستجد

الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء بأمريكا “ناسا” قررت تختار 13 شركة من حوالين العالم عشان يساهموا في تصنيع أجهزة تنفس صناعي جديدة بتساهم في حل أزمة فيروس الكورونا المستجد اللي العالم بيمر بيها في وقتنا الحالي.

وكالة ناسا بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا للتقنية ومستشفى ماونت سيناي طوروا جهاز تفس صناعي لعلاج المرضى في الحالات المتأخرة من أعراض “كوفيد-19″، وتواصلوا مع أجود المصنعين للأجهزة الطبية في دول العالم عشان يساعدوهم في تصنيع وتطوير الجهاز في بلادهم.

مبادرة رواد النيل بجامعة النيل الأهلية بمصر اللي بيمولها البنك المركزي المصري وقع عليها الاختيار من بين 331 شركة من 42 دولة عشان تكون الشركة الوحيدة من أفريقيا في الفريق. وبناءًا على ده، ناسا ادت الشركة ترخيص مجاني للبدأ في تصنيع عينات للجهاز يتم اختبارها على رئة صناعية وبعدها تتقدم النتائج لوزارة الصحة المصرية للحصول على الموافقات.

لو اتوافق على الجهاز، مبادرة رواد النيل شايفة إنها هتحتاج من شهر لـ 3 شهور عشان يبدأوا ينتجوا الجهاز بشكل ضخم يقدروا بيه يوردوه لعدد كبير من مستشفيات مصر، خصوصًا بعد وصول عدد الحالات لحوالي 43 ألف حالة.

 إسماعيل خليل، مدير مركز بيت التصميم بمبادرة رواد النيل، وضح بإن المشروع لا يهدف بأي شكل من الأشكال للربح، وإن تكاليف الجهاز هتغطي بس المصروف على التطوير والتصنيع، وإن الهدف الحقيقي هو إنهم يقدروا يوصلوه لكل اللي محتاجينه.

الجهاز ده على عكس أجهزة صناعية كتير موجودة في السوق تم تصنيعه لعلاج أعراض فيروس كورونا المستجد بشكل خاص، وإن تصنيعه في مصر هيفتح باب للشركات المصرية في إنها تتعامل في تصنيع المنتجات الطبية المعقدة، الشئ اللي هيوسع السوق ويشجع على الاستثمار.

بيت التصميم بمبادرة رواد النيل بيهدف لدعم المشاريع الصغيرة والشركات الناشئة في تحويل أفكارهم لمنتجات واقعية السوق في احتياج ليها.

أخر كلمة: خطوة زي دي هيكون ليها وقع إيجابي في كل مستشفيات مصر!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin