من مهرجان جنيف لبالم سبرينجز، اتعرفوا على الأفلام المصرية اللي بتحقق نجاحات برا

فاز الفيلم المصري القصير “هذه ليلتي” بالجائزة الذهبية في المسابقة الرسمية لمهرجان جنيف الدولي للأفلام الشرقية “FIFOG” في نسخته الرقمية الأولى بسويسرا. الفيلم من بطولة ناهد السباعي وإخراج يوسف نعمان، وهو بيدور حوالين سيدة فقيرة عندها إبن مُصاب بمتلازمة داون، بتاخده في يوم علشان يتفسحوا ويشتروا الآيس كريم في واحدة من مناطق القاهرة الراقية. والأم دي بتواجه مواقف صعبة وغير متوقعة على مدار أحداث الفيلم، لكنها بتصمم على إنها تكمل اليوم والفسحة مع إبنها في ظروف جديدة عليها.

النسخة دي من المهرجان كانت تحت شعار “المقاومة … المؤنث”، والأفلام المُختارة فيها كانت بتسلط الضوء على إبداعات المرأة الشرقية، ونبذ العنف بجميع أشكاله للوصول لمستقبل أفضل.

وعلى الرغم من المنافسة الشديدة اللي كان بيواجها فيلم “هذه ليلتي” من 13 فيلم روائي قصير شرقي، فاز الفيلم المصري بأكبر جائزة في المسابقة، وده لكفاءته وجرأته السردية -على حد تعبير لجنة تحكيم المسابقة- خصوصاً في الجزء اللي تم فيه استكشاف المشهد الحضري والتناقضات في مدينة كبيرة في مصر، وده بالإضافة لجودة اختيار موسيقى الفيلم وقوة عرضه.

اتعرض الفيلم لأول مرة بشكل عالمي السنة اللي فاتت في مهرجان الجونة السينمائي الدولي، وشارك بعدها في مهرجانات تانية زي مهرجان كليرمون فيران، ومهرجان الأقصر للسينما الأفريقية.

بواسطة: الوطن

ومن “هذه ليلتي” لـ”حنة ورد” اللي بيتعرض حالياً في مهرجان بالم سبرينجز السينمائي الدولي في أمريكا في نسخته السنوية اللي مستمرة من 16 إلى 22 يونيو الجاري، وبتعقد الدورة دي بردو بشكل افتراضي على الإنترنت بسبب ظروف وباء الكورونا. الفيلم من تأليف وإخراج مراد مصطفى، وهو مشارك في مسابقة الأفلام القصيرة في المهرجان اللي بيعتبر من المهرجانات المؤهلة للمشاركة في مسابقة الأوسكار لسنة 2021.

أحداث الفيلم بتدور حولين امرأة سودانية عايشة في مصر وبتشتغل حنانة بترسم الحنة للعروس قبل فرحها. بتاخد الحنانة معاها بنتها اللي عندها سبع سنين الشغل، والبنت دي بتستكشف بفضول الأطفال بيت العروس اللي بتجهزها والدتها في واحدة من المناطق الشعبية جمب الأهرامات في الجيزة. وبيناقش الفيلم حالة التنمر الموجودة بين أطياف المجتمع المختلفة، واللي انعكست من خلال شخصياته البسيطة في بيئة شعبية.

الفيلم شارك في أكتر من مهرجان دولي كان أولهم  مهرجان كليرمون فيران في فرنسا للفيلم القصير، وهو واحد من أكبر وأهم المهرجانات الأفلام القصيرة في العالم، وأعلنت صفحة الفيلم الرسمية على الفيسبوك مؤخراً إنه كمان هيشارك في مهرجان “Africlap” في فرنسا أغسطس اللي جاي.

آخر كلمة: شوفوا الأفلام دي وقولولنا رأيكم فيها…

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin