من أفلام لنقاد وحكام: حضور عربي مهم في مهرجان كان السينمائي

السنة دي مهرجان كان السينمائي في دورته 75 بيشهد حضور عربي قوي ومميز، مش بس بالأفلام المشاركة لكن كمان بنقاد وحكام في لجان تحكيم مسابقات مختلفة بينظمها المهرجان، ورغم عدم مشاركة أفلام عربية في المسابقة الرسمية، لكنهم بيشاركوا في المسابقات المختلفة في المهرجان؛ وده كمان فرصة قوية للأفلام العربية وصناعها للمشاركة في أهم وأكبر حدث سينمائي في العالم، علشان كده حبينا نتكلم أكتر عن الـ 8 أفلام العربية المشاركة، وكمان عن الفنانين وصناع الأفلام والحكام والنقاد العرب في المهرجان.

الأفلام العربية مشاركة في مسابقتين؛ مسابقة “نظرة ما” ومسابقة “نصف شهر المخرجين”، في كل مسابقة بيشارك 3 أفلام مختلفين، ده غير فيلمين بيشاركوا خارج المسابقات لمخرجين من أصول مهاجرة، وهما “صبي من الجنة” للمخرج السويدي من أصل مصري طارق صلاح، وفيلم “المتمرد” من إخراج عادل العربي وبلال فرح، وهما من البلجيك لكنهم من أصل مغربي.

الأفلام المشاركة بالتفصيل هما: “تحت الشجرة” للمخرجة التونسية، أريج السحيري، وده أول عرض عالمي للفيلم، وبتدور قصته بين الأشجار، بأبطال من الشباب والشابات أثناء موسم الحصاد الصيفي وبيجربوا مشاعره للمرة الأولى. وفيلم “حمى البحر المتوسط” للمخرجة الفلسطينية، مها حاج، وبتدور أحداث الفيلم عن كاتب فلسطيني بيعاني من الاكتئاب، وبيكوّن صداقة مع جاره النصاب علشان يساعده في تنفيذ مخطط شرير. وفيلم “صبي من الجنة” من إخراج المخرج السويدي المصري الأصل، طارق صلاح، وبتدور أحداثه عن اليوم الأول بعد إجازة الصيف لما بينهار الإمام الأكبر ويموت قدام طلابه في واحدة من الجامعات المرموقة في القاهرة، وبتبدأ بعد كده معارك بين الطلاب للفوز بمكانه.

وفيلم “السد” للمخرج اللبناني، علي شري، وبتعتمد أحداثه على قصص حقيقية عن العاملين في مصانع الطوب في السودان، وتم تصوير الفيلم في المواقع الحقيقية. وأخيرًا فيلم “حرقة” الروائي، للمخرج التونسي، لطفي ناثان، وبيناقش صعوبة الحياة والمشاكل اللي بتحصل بسبب قلة الأيدي العاملة، من خلال حكاية شاب تونسي.

أما عن الحكام، الحضور العربي بارز السنة دي، برئاسة مخرجين عرب للجان التحكيم، زيّ وجود المخرجة التونسية، كوثر بن هنية اللي بترأس لجنة “أسبوع النقاد”، والمخرج المصري، يسري نصر الله، كرئيس “لجنة الأفلام القصيرة”. أما عن النقاد، فالناقد المصري، أحمد شوقي، بيقود لجنة تحكيم “الإتحاد الدولي للنقاد السينمائيين”.

الناقد السينمائي، محمد سيد عبد الرحيم، قال لـDW عربية إن المشاركة العربية في التحكيم السنة دي “غير مسبوقة”، وقال إن “المشاركة العربية في التحكيم تعد الأبرز خاصة مع وجود ثلاث رؤساء تحكيم لثلاث لجان مختلفة ولم يحدث هذا من قبل في مهرجان كان”. وأضاف “هذا يشكل نظرة مختلفة تمامًا للمنطقة العربية من قبل أهم مهرجان سينمائي في العالم”.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: تل بسطا.. مهرجانات غنائية وثقافية مجانًا في المحافظات المختلفة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin