أفغانيات بيطالبوا برجوعهم للدراسة وحركة طالبان مش سامعين!

أكتر من 3 أسابيع على بداية الدراسة في أفغانستان واقتصارها على الشباب بس، ولسه قرار رجوع البنات للدراسة متوقف برغم من وعود كتيرة قدمتها حركة طالبان بإن هيبقى في إمكانية إن البنات ترجع للمدراس والجامعات ولكن تحت شروط، وبرغم إنهم وافقوا على الشروط بس برضه مفيش حاجة حصلت! ولسه البنات قاعدة قي البيت! والسنة الدراسية هتروح عليهم! وده اللي خلى عدد من الأفغانيات يتجمعوا ويعملوا احتجاجات للمطالبة بفتح أبواب المدارس لهم، لإن ده حق من حقوقهم!

الستات الأفغانيات ماكنتش مشكلة التعليم هي المشكلة الوحيدة اللي بيعانوا منها في ظل حكم طالبان، لأ دول كمان عندهم قرارات بالمنع من الخروج حتى للشغل! الستات في أفغانستان بسبب ظروف الحروب والأوضاع الأمنية، في منهم أرامل ومعيلين لأسرهم، دول هيبقوا مصيرهم إيه لو اتمنعوا من النزول للشارع؟

وكانت من ضمن الشعارات اللي اترفعت في الاحتجاجات دي كانت لافتات بعنوان “الصمت العالمي مخزي” لإنهم ببساطة شايفين إن بيتسلب منهم أبسط حقوقهم في الحياة، ومحدش من دول العالم سامع أو عايز يسمع! ومش عارفين فين المنظمات الحقوقية الدولية من كل ده؟

وفي الحقيقة كل تصريحات الحركة في الفترة الأخيرة خلتنا نجزم ونقول إن المرأة الأفغانية تحت حكمهم بقت مواطنة من الدرجة التانية للأسف، نتمنى إن الظروف والأوضاع تتحسن في أقرب وقت وترجع أحسن من الأول.

أخركلمة: ماتفوتوش قراءة: حركة طالبان لغت وزارة شئون المرأة واستبدلتها بوزارة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin