محطة دبي الشمسية الأكبر من نوعها في العالم على وشك افتتاح المرحلة الثالثة في إبريل الجاي

     محطة محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وهي أكبر محطة من هذا النوع في العالم، على وشك افتتاح المرحلة الثالثة من المشروع وفقًا للسيد سعيد محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس إدارة هيئة الكهرباء والمياه بمدينة دبي.

المحطة مركزها مدينة دبي وتم إنشاؤها بتكلفة قدرها 50 مليار درهم إماراتي كمحطة مستقلة لإنتاج الطاقة، ومن المفترض إنها تعمل بسعة 5000 ميجا وات من الطاقة عند الانتهاء من كافة مراحل المشروع في 2030.

هيئة كهرباء ومياه دبي بتعمل على المشروع بالتعاون مع تحالف من عمالقة مصنعي الطاقة في الإمارات وعلى رأسهم شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل المعروفة بشركة “مصدر”. حاليًا، المرحلة الثالثة من المشروع هتبدأ العمل في إبريل القادم بسعة كلِّية تصل ل800 ميجا وات. وبحلول شهر إبريل، هتكون السعة الكليّة لمحطة محمد بن راشد آل مكتوم الشمسية وصلت ل1013 ميجا وات.

الجدير بالذكر إن المشروع هو جزء من استراتيجية الإمارات للطاقة النظيفة اللي بتسعى لتنفيذ رؤاها بحلول عام 2050، وبتتمثل الرؤية الأكبر باختصار في تحويل ثلاث أرباع الطاقة المستهلكة في الدولة إلى مصادر طاقة نظيفة. أول ما هتبدأ محطة محمد بن راشد في العمل بشكل كامل بعد الانتهاء من جميع المراحل، هتقدر توفر 75% من طاقة مدينة دبي من مصدر طاقة نظيفة، واللي هيخلّي الإمارات أقل دولة بتسهم في الانبعاثات الكربونية حول العالم.

ومنذ مارس 2017، وهو تاريخ افتتاح المرحلة الأولى من المشروع، المحطة الشمسية بتوفر طاقة نظيفة لأكثر من 50,000 مواطن من سكان مدينة دبي.

آخر كلمة: نأمل إننا نشوف دول عربية أخرى بتتبع نفس الخطوات قريبًا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin