متحف الحياة البرية في لبنان: مغارة بتجمع 5 آلاف حيوان بري وبحري

في منطقة جعيتا اللبنانية، اللي بتعتبر من أشهر الأماكن السياحية هناك، وسط غابة من أشجار الصنوبر، متحف الحياة البرية والبحرية، هو عبارة عن مغارة محفورة في الجبل، تم تأسيسه في 2002 في مدينة صور لكن تم نقله في 2015 لمنطقة جعيتا، واستغرق العمل في المتحف ده حوالي 11 سنة من النحت اليدوي بمساحة 4500 متر، وده اللي بيخليه متحف مميز ومن أهم وأكبر المتاحف في الشرق الأوسط.

مغارة على شكل سمكة قرش، بتجمع أكثر من 5000 حيوان بري وبحري محنط، اتمكن الطبيب اللبناني جمال يونس من تحنيطهم بعملية دقيقة لكنه أدّاها بشغف، وقال عن محتويات المتحف: “اخترت فم القرش العملاق (مغارة اصطناعية)، كمدخل للمتحف، وفي الغرفة الأولى أعرض الحيوانات البرية كالضبع والثعلب والذئب والخنزير البري، أما الغرفة الثانية فخصصتها للطيور البرية والبحرية العابرة والمستوطنة، كالصقر، العقاب والبجع، والغرفة الثالثة مخصصة لجميع أنواع الحشرات والزواحف”.

عن: safarway

المتحف سجل 3 أرقام قياسية عالمية وهي: أكبر مجسم لسفينة فينيقية حربية بطول 40 متر، وارتفاع 7 متر وأكبر مجسم للقرش الأبيض بطول 35 متر وارتفاع 5 متر. وأكبر مغارة صناعية فيها كل محتويات المتحف بمساحة تفوق 4500 متر مربع محفورة داخل الجبل.

الدكتور جمال يونس قال في تصريحات أثناء افتتاح المتحف: “أهم المجموعات البحرية التى حازت شهادات من أكبر المنظمات البيئية العالمية كمنظمة المحافظة على أسماك القرش فى العالم ومنظمة المحافظة على البحر الأبيض المتوسط، هي حوالى 40 نوعًا من أسماك القرش و30 نوعًا من النجوم و400 نوع من أصداف البحر الأبيض المتوسط، وهي مجموعة فريدة لا توجد إلا فى هذا المتحف من بين جميع دول البحر الأبيض المتوسط.”

آخر كلمة: ماتفوتوش زيارة المتحف في زيارتكم للبنان.. وكمان ماتفوتوش قراءة: على عكس حال باقي البلد: مدينة البترون السياحية اللي قدرت تنجو من أزمات لبنان

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin