لوفر أبوظبي بيحارب ملل العزلة بجولات افتراضية وخدمات تفاعلية جديدة

من مُنطلق الاعتقاد إن الفن مصدر للإلهام ووسيلة فعالة في تخطي الظروف الصعبة، أطلق متحف اللوفر أبوظبي مبادرات رقمية جديدة بتقدم للجمهور من مُختلف دول العالم جولات إرشادية افتراضية، وفيديوهات بتتيح للجمهور تأمّل تفاصيل الأعمال الفنية المعروضة، ومقاطع صوتية بتروي قصهها، وده بالإضافة للمحتوى والأنشطة اللي ممكن تحملها وتستمتع بيها وأنت في بيتك.

مدير المتحف مانويل راباتيه قال إن المبادرات دي جزء من رسالة المتحف اللي بتقوم على رواية قصص لقاء الثقافات عن طريق مجموعته الفنية وكنوزه الثمينة اللي بيسعى المتحف إنها تبقى مُتاحة للجميع.

المزايا الرقمية الجديدة بتتضمن جولة افتراضية بتقنية ثلاثية الأبعاد لأخر معارض المتحف، وشملت المرحلة الأولى من توسيع المبادرات الرقمية برنامج “اكتشاف الفن” اللي بيديك الفرصة تكتشف مجموعة المتحف الفنية ومعارضه العالمية من خلال موقعه الإلكتروني وتطبيقه الخاص المُتاح بسبع لغات. وده بالإضافة لسلسلة “اصنع والعب” اللي بتشمل فيديوهات وأنشطة للعائلات والأطفال، ومواد تعليمية يقدر يستفاد بيها المدرسين مع طلابهم.

ومن أخر معارض المتحف المُتاحة بتقنية ثلاثية الأبعاد معرض فن الفروسية اللي بيسلط الضوء على نشأة مفهوم الفروسية وعادات القتال اللي أدت لظهور ثقافة خاصة بالفروسية. وزوار الجولة دي يقدروا يختاروا 18 قطعة من القطع المعروضة ويتأملوها عن قرب، ومن القطع دي درع حصان عثمانية من أواخر القرن الـخامس عشر، ودرع حصان وفارس من أوروبا من الربع الأول من القرن السادس عشر، وده بالإضافة لقطع تانية كتيرة.

المتحف وعد بإطلاق برامج تفاعلية أكتر في الفترة اللي جاية، هتشمل جولات افتراضية في باقي قاعات العرض، وتجربة من الخيال العلمي اللي هتاخد الزائر في رحلة يكتشف من خلالها الهندسة المعمارية الاستثنائية للمتحف. وهينشر اللوفر أبوظبي مقتطفات من منشوراته عبر موقعه الإلكتروني، وهيعزز المُحتوى المُتاح حالياً حول معارضه السابقة.

آخر كلمة: مستني إيه علشان تلف العالم من جوا بيتك؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin