لدعم الشركات الصغيرة: حملة “حب المحلي” مستمرة للسنة التانية على التوالي

من وقت انتشار فيروس كورونا في العالم كله، وسنة 2020 اللي قلبت حياتنا، والحجر الصحي اللي اتفرض على العالم كله وناس كتير للأسف خسرت شغلها ومشاريع كتير اتأثرت سلبيًا خصوصًا المشاريع الصغيرة، وقتها الناس كلها كانت بتحاول تساعد بكل الممكن، شركة ميتا استغلت تواجد المستخدمين بشكل كبير على السوشيال ميديا في وقت الحجر، واستخدامها بنسب أكتر بكتير من قبل كده، فاستغلت ده بشكل إيجابي وعملت حملة “حب المحلي” لدعم الشركات الصغيرة.

حب المحلي

لكل الشباب ولكل الفتيات . اللي عندهم مشاريع صغيرة .. ان شاء الله الاسبوعين دول هختار خمس مشاريع هدعمها وهحطها في الكوفر فوتو بتاعت الصفحة وستوري كمان ليهم ومينشن
خمسة مشاريع على فيسبوك و ١٠ على انستجرام … اللي هتعمله انك هتتكلم عن مشروعك في التعليقات وهختار المشاريع اللي هدعمها او اللي هتعجب الناس
المشاريع بتشمل اي حاجة .. اي حاجة عاملها حتى لو فاتح عربية فول قدام بيتك
#LoveLocal
#حب_المحلي

Posted by Mohamed Henedy on Monday, December 6, 2021

للسنة التانية على التوالي، ميتا بتجدد حملتها لتشجيع المنتجات المحلية، في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للمستخدمين على فيسبوك وانستجرام، والحملة السنة دي بتهدف لتوصيل صوت الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة للمجتمعات في المنطقة، وبتجمع صناع المحتوى والمؤثرين، وبتهتم بتقديم مصدر إلهام للمجتمعات عن أهمية كل جهد فردي، كمان اشترك في الحملة ودعمها فنانين ومشاهير زيّ محمد هنيدي.

صناع المحتوى والفنانين بيدعموا الحملة عن طريق إنهم ينشروا عن المشاريع الصغيرة المحلية، ويخلوا حسابهم على فيسبوك أو انستجرام اللي بيتابعه ناس كتير، بمثابة منصة لدعم المشروعات دي والإعلان عنها وعن اللي بيقدموه. أيًا كانت المشاريع ونوع المنتجات او الخدمات اللي بتقدمها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: تمكين المرأة الريفية: إقامة مشروعات صغيرة لمليون سيدة تحت مبادرة حياة كريمة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin