قصور مصر الآثرية: من آثار مُهملة لمتاحف في طور التجديد والترميم

بواسطة يارا البحيري.

أطلقت الحكومة المصرية مشروع ترميم القصور الآثرية وتحويلها لمتاحف ومزارات سياحية. وصرح الدكتور محمد عبد العزيز مدير مشروع القاهرة التاريخية للعربية.نت إن المشروع بيتضمن ٥٤ قصر آثري في القاهرة، والإسكندرية، ومحافظات تانية.

الافتتاح الرسمي هيكون في نهاية السنة دي، ومن أبرز القصور اللي هيتم تحويلها:

  قصر محمد علي – المنيل

قصر محمد علي واحد من القصور اللي اتبنت في عهد المماليك سنة ١٩٠١، ويعتبر تحفة معمارية بتدمج ما بين تصميمات فنون إسلامية مختلفة منهم الفاطمي، والمملوكي، والعثماني، والأندلسي، والفارسي، والشامي. وبيتكون القصر من سرايا للإقامة، وسرايا للاستقبال، وسرايا للعرش، ومسجد، ومتحف للصيد، وبرج الساعة.

استراحة الملك فاروق – حلوان

اتبنت استراحة الملك فاروق ما بين سنة ١٩٤١-١٩٤٢ علشان تكون استراحة شتوية للملك، وتم تسميها بركن فاروق. جنينة الاستراحة مساحتها ١١،٦٠٠ متر مربع، وكانت بتتميز إنها كانت مزروعة بمجموعة من النباتات النادرة، ومحاطة بسور من الحجر. وفي سنة ١٩٧٦ انضمت الاستراحة لهيئة الآثار، وبعد ما تم استخدامها لفترة طويلة كمخزن، وإهمالها لسنين طويلة، اتحولت لمتحف مؤخراً بيضم ممتلكات أسرة الملك. 

قصر المنسترلي – الروضة

قصر المنسترلي واحد من ضمن المجموعة البنائية اللي انشأها حسن المنسترلي باشا في سنة ١٨٥١، واللي بيرجع اسم تسميته لموطنه مانستر في مقدونيا. تحفظت الحكومة المصرية على القصر في سنة ١٩٥١ باعتباره آثر تاريخي، وبيتعمل فيه حالياً حفلات موسيقية، وموجود فيه متحف أم كلثوم.

 قصر الأمير طاز – القاهرة

اتبني القصر في عصر الماليك سنة ١٣٥٢، واتحول لمدرسة للبنات في عصر الحكومة الخديوية، وبعدها تحول لقصر لاتساع حجمه. وبعد زلزال القاهرة في سنة ١٩٩٢، تدهورت حالة القصر وانهارت اجزاء منه. ومع مشروع وزارة الثقافة لترميم القصر، اكشفوا آثار جديدة داخل القصر. وبيعتبر القصر تحفة معمارية ميعرفهاش ناس كتير، ومساحته أكبر من ٨،٠٠٠ متر مربع على هيئة أربع مباني أهمهم جناح الحرملك، والمقعد، وده المبنى الرئيسي المخصص للإستقبال.

قصر السكاكيني – القاهرة

اتبنى قصر السكاكيني في سنة ١٨٩٧ علي اسم حبيب باشا السكاكيني على الطراز الإيطالي، واتحول لنقطة مركزية في المنطقة لأنه بيتفرع منه ٨ طرق رئيسية. بيتكون القصر من ٥٠ غرفة، و٣٠٠ تمثال على مساحة ٢،٦٩٨ متر مربع. وبعد وفاة السكاكيني باشا، أسرته إدت القصر للحكومة، وقرر محافظ القاهرة في سنة ١٩٦١ إنه ينقل متحف التثقيف الصحي من عابدين إلى قصر السكاكيني.

قصر السلاملك – الإسكندرية

اتبني القصر للخديوي عباس حلمي الثاني وزوجته جويدان هانم، ويعتبر من أهم المباني في حدائق المنتزة. القصر كان المقر الصيفي للملك والملكة، وبيتكون من ١٣ جناح، و٦ غرف فاخرة، وبلكون بيتسع ل١٠٠ شخص، وجنينة فيها مدافع حربية إيطالية للتحصين ضد أي هجوم علي البحر أو القصر. وفي فترة الحرب العالمية الأولى، اتحول القصر لمستشفى عسكري ميداني للعساكر الأنجليز، وبعد سنة ١٩٥٢ تحول القصر لفندق.

قصر الأمير طوسون – شبرا

بناه عمر طوسون بن سعيد بن محمد علي الكبير، وعلى الرغم من إنه مفيش تاريخ محدد لبنائه، طرازه المعماري بيدل على إنه اتبني بعد سنة ١٨٨٦. بيتكون القصر من ٤ وجهات رئيسية، ومحاط بجنينة كبيرة في وسط شبرا.

آخر كلمة: القصور دي هتتبع في خطة تطويرها قصر البارون في مصر الجديدة، وتقدروا تعرفوا كل حاجة عن القصر في ثوبه الجديد من هنا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin