قصة سيدة أمريكية اتوفت بعد تحقيق حلم الطفولة بزيارة مصر

اتوفت في الساعات اللي فاتت السيدة الأمريكية جلوريا فيتال ، السيدة اللي كانت محط أنظار العالم من فترة صغيرة، اتوفت بعد ما حققت حلمها لزيارة مصر من شهور قليلة، قصتها وقصة سفرها بيدينا درس إنك تتمسك بحلمك مهما كان بسيط أو مالوش لزمة أو مهما عدى سنين عليه ولو كان أخر حاجة تعملها في حياتك.

جلوريا من كتر حبها لمصر كان ابنها داستين بيقوم بأعمال إضافية وشغل زيادة علشان يوفر لوالدته مصاريف السفر، فكان بيبيع سندوتشات شرائح ستيك بالجبنة وده الطعام المحبوب في بلدهم، واللي حقق حلمها وحلم سفرها كان تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين، بعد ما اتواصلوا مع ابنها داستين بعد البوست اللي كتبه عن والدته ورغبتها الشديدة في زيارة مصر، وسهلوا كل العقبات اللي كانت ممكن تقابل السيدة الأمريكية جلوريا وقاموا بالتنسيق مع الطيران المدني وشركة الطيران وهيئة تنشيط السياحة لتسهيل الإجراءات عليها.

لما وصلت مصر وقتها كانت في حالة إعياء وتعب شديدة بسبب إصابها بمرض السرطان وبرغم دة كانت رغبتها الأخيرة هى زيارة معالم المحروسة والأهرامات بالتحديد. وصلت جلوريا مصر مع أسرتها اللي كان عددهم 14 فرد، وصلت بفرحة الأطفال لتحقيق حلم عمرها، والرحلة كانت لمدة أسبوع زارت فيها الأهرامات بصحبة وزير السياحة والأثار ” الدكتور خالد العناني” ومدينة شرم الشيخ.

قالت تنسيقية شباب الأحزاب إن زيارة مصر بالنسبة ليها ماكنتش عادية، كانت بمثابة وداع أخير ليها أو زي ما بيقولوا كان مسك الختام .

حلم السفر راود جلوريا من وهى صغيرة وقت لما شافت فيلم أمريكي بيتكلم عن مصر وعن معالمها السياحية، ومن وقتها اتعلقت بالمكان واتمنت زيارته في يوم من الأيام، جلوريا نموذج نادرًا لما نشوف زيه، حد يتمسك بحلم كل السنين دي.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بعد وفاتها: ازاي إيفلين بوريه حولت قرية تونس لمزار سياحي عالمي واهتمت بصناعة الفخار

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin