“قتلتها قبل ما تقتلني”.. تأجيل محاكمة قاتل فتاة المنصورة للتلات اللي جاي

عقدت محكمة جنايات المنصورة الجلسة الأولى لمحاكمة المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف بشكل متعمد ومع سبق الإصرار والترصد.

القاتل أنهار وعيط قدام المحكمة وقال كلام كتير واعترافات لأول مرة قدام المحكمة، اللي أجلت الجلسة ليوم التلات اللي جاي.

القاتل بيتكلم لأول مرة قدام المحكمة

قاتل فتاة المنصورة أتكلم في الجلسة الأولى وقال إنه اشترى السكينة قبل الحادثة بأيام لإنه كان خايف على نفسه من أذى نيرة وإنه قتلها قبل ما هي تقتله.

المتهم أضاف إن الضحية هددته قبل كده، وبعتت له بلطجية للتعدي عليه، وإنه وصل الأتوبيس قبل الحادثة وكان يتمنى إنها ماتجيش عشان يتراجع عن قراره.

وأضاف إنه جهز السكينة يوم الحادثة للدفاع عن نفسه، وأنه شافها بتضحك وتهزر في الأتوبيس وده استفزه وخلاه يقول لنفسه إنها تستاهل بقى اللي هيحصل لها، وختم كلامه وقال “طريقتها خلتني أقتلها وطول رحلة الأتوبيس مافكرتش في التراجع عن الجريمة بسبب استفزازها.”

المتهم أضاف في كلامه إنه ندمان على قتل نيرة وإن الحب مش قتل بس هي استغلته وبهدلته، بحسب كلامه، وقال المتهم كمان إنه مقتلهاش بسبب رفضها ليه وإن مافيش مبرر للي عمله بس “أمها هي السبب”، بحسب تعبيره.

المتهم قال إن نيرة بعتتله شتايم ولما بعتها لأهلها قالوا له “معلش احنا غلطانين”، وطلبوا الحل الودي، ولما راح مضوه علي إيصالات أمانة.

الاعترافات دي دفعت ناس كتير إنها توصف كلامه بإنها تبريرات مثيرة للإشمئزاز، وزادت من الهجوم عليه من بعض الحسابات على الإنترنت.

عرض المتهم على الطب الشرعي والنفسي

ومع بداية الجلية طلب محامي المتهم بقتل فتاة المنصورة نيرة أشرف، بعرضه على الطب الشرعي والنفسي، كمان طالب بتأجيل زمني طويل للإطلاع على القضية، والسماح له بزيارة المتهم في الحبس.

أجواء المحاكمة

محيط المحكمة شهد تشديدات أمنية على كل المداخل، وانتشرت قوات الأمن المركزي بمحيط القاعة وده قبل المحاكمة، النيابة العامة كانت طلعت بيان بخصوص الجريمة اللي أتعرضت له نيرة أشرف على بوابة جامعة المنصورة، في حادثة هزت الرأي العام.

النائب العام أمر بإحالة المتهم محمد عادل لمحكمة الجنايات، لمعاقبته بقتل الطالبة نيرة المجني عليها عمدًا مع سبق الإصرار زيّ ما أشرنا.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: اعترافات المتهم ورد فعل السوشيال ميديا: القصة الكاملة لضحية جامعة المنصورة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin