في عيد ميلاده: حاجات خلت أحمد مكي “الكبير” في منطقته

“سبع صنايع والبخت ضايع” مثل شعبي بنسمعه كتير على الناس اللي بتعمل أكتر من حاجة في نفس الوقت، لكن مع أحمد مكي نقدر نقول “سبع صنايع والبخت مش ضايع” لإنه من الناس القليلة أوي في الوسط الفني اللي قدروا يركزوا في كذا حاجة، ويعملوا عظمة فيها.

أحمد مكي بقى من الناس دي، عنده أكتر من موهبة استثنائية وكلهم قِدر يقدمهم بشكلهم الصح اللي مايجيش على حساب الموهبة التانية، لأ بالعكس دي كل موهبة فيهم بيقدمها للجمهور زيّ ما الكتاب بيقول “كما يجب أن يكون” وده اللي خلاه نجم شباك بعد وقت قصير من ظهوره على الشاشة.

ومن المواهب المتعددة اللي هنتكلم عليها النهارده: “الراب” اللي ميزه مش بس موهبته في تأدية أغاني الراب عمومًا، واللي طبعًا بتحتاج لمهارة عالية، بس فكرة المحتوى اللي بيقدمه والرسالة اللي بتوصل من خلال أغانيه، دي في حد ذاتها تعلي من قيمة اللي بيعمله، لإنه ببساطة قدر إنه يحول نوع من أنواع الفن اللي الناس ماتعرفش عنه حاجة في مصر وبتعتبره “غير هادف وتافه” من وجهة نظرهم، لفن جديد الناس تبص عليه من زاوية تانية.

والدليل على كده وقت ما نزل أغنية “قطر الحياة” سنة 2012 حققت نجاح وصدى واسع، لإنها كانت بتتكلم عن رحلة شاب مدمن من أول ما اتولد لحد ما مات بسبب المخدرات. الأغنية كانت واقعية وكلامها حقيقي، قدر مكي يقدم من خلالها دروس كتير بشكل بسيط ومسلي.

ومانقدرش ننسى أغنية “أغلى من الياقوت” الأغنية اللي لمست قلوبنا كلنا، كانت عبارة عن وصية أب لابنه، كل كلام الأغنية كان حقيقي وطالع من القلب، هتلاقي نفسك في جزء أو كوبليه من الأغنية سمعت والدك بيقولك نفس الكلام اللي مكي قاله لإبنه.

لما أبطل أمشي لوحدي خطوتين، لما أكون أضعف إني أشرب من غير معين، لما تموت الذاكرة و بالعافية اعرف أنت مين، وجودك جنبى كفاية لحد ما يجيلى اليقين، كلمتين هقولهم عندى أغلى من الياقوت، كنت معاك يوم ولادتك عايزك جنبى يوم ما أموت.

مكي قدر يناقش موضوعات غير تقليدية وجريئة بعيدة عن موضوعات الحب والهجر من خلال الراب، وده اللي يمكن ميز مكي في الحتة دي، مش بس أغاني الراب اللي تفوق فيها مكي، موهبة التقليد خدت حظها منه، عمل أكتر من شخصية الناس لسه فاكرها لحد دلوقتي ومعلمة معاهم، منهم شخصية H دبور، وحزلقوم والكبير اللي اتعمل منه مسلسل أكتر من 5 أجزاء، وبسببه اتقال وقتها إن مكي قدر يغير من شكل الكوميديا.

ده غير موهبته في الإخراج، ومواهب تانية بعيدة عن الفن زيّ تربية الحمام وإنه يعمل عمليات جراحية ليهم! مكي نقدر نقول عليه إنه فنان مابيتكررش كتير، قادر إنه يقنعك ويخليك تحب أي حاجة هو بيعملها من كتر ما هو شاطر فيها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أحمد مكي ولا فان ديزل؟ من كواليس مسلسل “الاختيار 2”

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin