في ذكرى رحيله التاسعة، تعالوا نفتكر أقوال وحكم البابا شنودة التالت

النهارده يوم الأربع 17 من شهر مارس 2021 وده بيوافق الذكرى التاسعة لرحيل البابا شنودة التالت بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، واللي توفى وهو عنده 89 سنة، وشيعت جنازته يوم التلات 20 مارس من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وكانت جنازة كبيرة حضرها ناس من كل طوائف الشعب المصري، فهو أول بابا في تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يعمل حفلات إفطار ‏رمضانية من سنة 1986.‏

والبابا شنودة التالت بيتقال عليه إنه حكيم عصرنا، فكان عنده كاريزما وحكمة، وده اللي خلى الجمل والكلام اللي كان بيقوله أقوال مأثورة وحكم على لسان الأقباط والمسلمين، فجملته الشهيرة “مصر وطن يعيش فينا وليس وطنا نعيش فيه” درس في الوطنية والانتماء. فتعالوا نشوف بعض الأقوال اللي قالها.

إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك، وليس ما تطلبه، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك. وذلك لأنك كثيرًا مــا تطلــب مــا لا ينفعــك.

إن كنت تشكو من فشل يتعبك فى حياتك ارجع سريعًا إلى نفسك وفتش داخلك جيدًا وانزع الخبيث واصطلح مع الله وهكذا تعود لك البركة.

ليس الطموح خطية بل هو طاقة مقدسة به يتجه الإنسان إلى الكمال كصورة الله.

اهتم بالروح وبالنمو الداخلي وبالفضائل المخفاة غير الظاهرة.

كل فضيلة خالية من الحب لا تحسب فضيلة.. ومصير الجسد أن ينتهي فياليته ينتهي من أجل عمل صالح.

ضع الله بينك وبين الضيقة فتختفي الضيقة ويبقى الله المحب.

ليس القوى من يهزم عدوه وإنما القوى من يربحه.

 إن ضعفت يومًا فاعرف أنك نسيت قوة الله.

 إن لم تستطع أن تحمل عن الناس متاعبهم فعلى الأقل لا تكن سببا فى أتعابهم.

يجب ألا تأخذ القوة أسلوبًا شمشونيًا أو عالميًا، ولا تعني القوة الانتصار على الغير وإنما كسب الغير.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: النهاردة واحد توت، ودي قصة الشهور القبطية في مصر القديمة..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin