فن الشارع: مهرجان جدار ولمسة تشكيلية في شوارع الرباط

بصور هتخليك في قلب شوارع الرباط اللي بتحتفل بفن لكل الناس، بفضل مهرجان جدار اللي ابتدى في شوارعها من 2015، وكل سنة بيشارك فيه فنانين تشكيليين من بلاد العالم المختلفة، وبيحطوا لمستهم الفنية على جدران المباني في الشوارع، وتتحول الشوارع لمعرض فني كبير بيشارك فيه كل الناس.. دورة 2022 انطلقت من يوم 21 يوليو ومستمرة ليوم 31، وبيشارك فيها 12 فنان تشكيلي من 7 دول في العالم، علشان ينفذوا 9 جداريات في مختلف أنحاء الرباط في المغرب.

اللي بيميز مهرجان جدار، هي فكرته الأساسية بجوهر “الفن لكل الناس” مش بس في المعرض الفنية، هنعرض لك الفن على جدران المباني اللي بتعدي من قدامها كل يوم، الفن اللي بيوصل لكل الناس بلا استثناء، باختلاف معناه، وباختلاف الاحساس اللي هيوصل لكل فرد فيهم. وزي ما قال منظمي المهرجان “علشان يتم رؤية الفن بكل وضوح، ومناقشته بين الكل”.

#JIDAR21 – Street Art 2021

النسخة السادسة لمهرجان جدار لفن الشارع سالات واخا ما سخيناش.

هاد النسخة زينت مدينة الرباط ب-10 جداريات لفنانة جاو من جميع أقطاب المملكة والعالم

بالنسبة لينا فن الشارع طريقة باش نزينو المدن ديالنا و لتقريب التقافة إلى أكبر عد ممكن من الناس باش ماتبقاش مقيدة غير في المعارض المخصصة. والشكر كامل كيرجع لمدينة الرباط لي فتحات لينا ابوابها، الفنانة لي شاركو معانا الإبداع ديالهم، الطاقم التقني لي سهر على نجاح هاد النسخة، ليسبونسور لي ساهمو و ساكنة مدينة الرباط لي ستقبلونا ورحبو بينا.

مازال ما ساليناش! الرباط، نتلاقاو عما قريب

Shot by Raja Saddiki (Yoko YK)
Additional Footage Mehdi LaâJali
Drone shots Drone Prod-cine Maroc
Edited by Raja Saddiki

Posted by JIDAR – Rabat Street Art Festival on Saturday, November 20, 2021

عن: تويتر

السنة دي، الدورة السابعة للمهرجان بيشارك فيها 7 دول باختلاف فنهم هيكونوا متواجدين في شوارع المغرب، من إسبانيا للسنغال والتشيك والبرتغال، لكندا واليابان، للمغرب مرة تانية، كل دي جداريات بأذواق مختلفة وخلفيات فنية وتراثية مختلفة، بإيد الفنانين: إد أونر، ورضى بودينة، وتيما، وبوغراف، ومانولو ميسا، وجوراس دوريس، وبانطونيو، وبراين بيونغ، وتوون.

ضمن فعاليات المهرجان، هيتولى الفنان المغربي آدم بلعروشية رسم واجهة من الواجهات الستة لمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر في الرباط، بقطعة فنية هيتم تنفيذها على قماش مشمع وهتغطي واجهة المتحف، كمان هيتم الاحتفال بفن “السيريغرافيا” يعني الطباعة على الشاشة، من خلال عروض توضيحية وورش عمل مع الفنانة الإسبانية جيما بيربينغير. وده لإن المهرجان مش بس بيعرض الجداريات، كمان بيقدم ورش عمل فنية مختلفة.

في كل موسم جديد للمهرجان، بيكون الهدف هو تحويل الرباط لمركز فني في الهواء الطلق، علشان تشهد تجربة فنية لمدة 10 أيام، بتجسد أهلها وحكاياتهم على الجدران، والتعرف كمان على فنون مختلفة تضمها جدران الرباط من بلاد تانية، وتحكي قصصهم. والقصص اللي بيتم عرضها بتعكس العالم اللي بنعيش فيه، بمشاركة وجهات نظر مختلفة مش بتقصر بس على العالم العربي.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بالخيوط والمسامير، فنان عراقي يبدع في رسم الصور باستخدام فن الفيلوجرافيا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin