فنان فلسطيني يحول بيت مهجور في غزة لقطعة فنية حية..

الخيال والإبداع ملهمش أبدًا حدود، والفنان التشكيلي الفلسطيني جهاد الغول أثبت بمنحوتاته الجدارية في مُخيم البريج وسط قطاع غزة جمال القدرة الإبداعية والإصرار حتى في ظل ظروف الاحتلال، وقلة الخامات والإمكانيات المُتاحة.

آخر أعمال الفنان اللي كان فقد ساقه اليسرى في غارة إسرائيلية سنة 2008 هو عبارة بيت مهجور على مساحة 500 متر مربع في المخيم اللي بيعيش فيه، وهو حول كل جدران البيت للوحات فنية جميلة بتحمل رسائل حضارية ووطنية مُستمدة من الواقع والتراث الفلسطيني القديم والجديد.

بواسطة: فيسبوك
بواسطة: فيسبوك

بتركز جداريات الغول على المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية، وده بلإضافة للثوب الفلسطيني، والحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين في كل المدن الفلسطينية.

والفنان التشكيلي صاحب الـ 28 سنة كان بيدرس هندسة الديكور بس للأسف مقدرش يكمل دراسته، ودخل بعد كده في مجال الفن والنحت علشان يسيب البصمة الخاصة بيه في الفن اللي بيحبه. وقال في تصريحات لجريدة العين الإخبارية إنه على الرغم من وجود ناس كتيرة بيشتغلوا في نفس مجاله، إلا إنه شايف إن بيتميز عنهم بقدرته على إخراج النور من وسط الظلام، و إيجاد الحياة من وسط الركام، وبث الروح في الشرايين.

بواسطة: فيسبوك

الغول بيستمد قوته وإصراره من إصابته، وهو بيشتغل بشكل يومي لمدة ساعات طويلة على منحوتاته. وفي خلال شهر واحد بيقدر الفنان التشكيلي، بمساعدة إثنين من معاونيه، إنه يصمم، وينحت، ويرسم على جدران بيتين أو 3 بيوت على حسب مساحة الشغل اللي مطلوبة منه، وده في ظل وجود اهتمام في قطاع غزة بأعماله، ودعم الناس ليه علشان ينحت جدران البيوت ويرسم عليها رغم كل الظروف الإقتصادية والسياسية اللي بتعاني منها المنطقة.

بواسطة: فيسبوك
بواسطة: فيسبوك

آخر كلمة: متفوتوش قراءة الإنترنت يسأل: ليه فلسطين مش موجودة على خرائط جوجل وأبل؟!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin