فلسطين في أسبوع موضة عالمي؟ ماركة تراشي(tRASHY) حققت المعادلة دي!

بواسطة فرح أشرف.

“تراشي” -أو (tRASHY)- ماركة ملابس فلسطينية المنشأ تم تاسيسها من قبل شكري لورنس في سنة 2017 بهدف استعادة الهوية العربية والفلسطينية واستعادة ما يعتبر مختلفًا ورخيصًا وقاسيًا في الثقافة الحديثة عن طريق مجموعات الملابس الماركة بتقدمها.

الماركة تعتبر ساخرة وسياسية ،وبتهدف لتكسير الصور النمطية اللي بتبقى موجودة على الشرق الأوسط وبتثير التعصب من خلال الموضة العالمية.

عن The National.

علي قد ما الاسم بيعتبر غريب جدًا في عالم الموضة والأزياء علي قد ما كانت قصة اختيار الاسم للماركة هي قصة ملهمة ولطيفة. الاسم  مستوحى. من اسامي محلات الموضة المنتشرة اللي كلها بتوحي عن جمال صناعي أو خيالي والحياة الفارهة والفاخرة المنتشرة بكثرة في العالم و خصوصًا في العالم العربي عشان إحنا بنهتم بالمناظر فوق كل شيء.

كل مجموعة ملابس بتنزل بروح الهوية العربية في محاولة لتقديم بديل لمجموعات الموضة العالمية. الشباب الفلسطيني اللي ورا البراند ده هما شكري لورنس، وعمر بريقا، وريم قواسمي (مصمة ازياء)، ولؤي الشعيبي.

المجموعة دي قررت تتحدي  كورونا بعد ما كانت السبب إنهم ميعرضوش الكوليكشن بتاعهم في أسبوع الموضة العالمي وعملوا أسبوع موضة في مايو 2020 بس أونلاين. بطريقة جديدة و مبتكرة خلوا التصميمات تتعرض بشكل مذهل. المجموعة خلقت اتنين موديلز بطريقة ديجتال علي شكل مجسمات وكمان عملوا حاجة جديد و مبتكرة خلت في تواصل مابين العملاء و بيت الأزياء. و الطريقة كانت إن العملاء يعملوا سكان لنفسهم عن طريق تطبيق معين و يبعتوها ليهم و هنا البراند عرضت علي المجسمات الديجتال مجموعة الملابس الجديدة بتاعتهم.  

عن The National.

في الفترة من 26 إلى 31 مايو، جمع هذا الحدث الافتراضي مشاركين من أماكن بعيدة مثل آيسلندا وهونغ كونغ والأردن ونيويورك وطهران تحت شعار “مفترق طرق وتقاطعات الموضة والموسيقى والتصوير الفوتوغرافي والفن والأداء”. 

و العرض حقق نجاح هايل مما ادى لوجود عرض تاني مقرر عرضه في سبتمبر 2020 بنفس الطريقة.

آخر كلمة: سواء اتفقنا أو اختلفنا على تصاميمهم مش هنقدر نختلف علي جرائتهم و نجاحهم!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin