فتاة تخنق خطيبها في منزل الزوجية قبل أسبوع من عقد القران

وسائل إعلام مصرية أعلنت عن تفاصيل جريمة وقعت في المحلة الكبرى في محافظة الغربية، المجني عليه شاب والجاني هي خطيبته، ومسرح الجريمة كان منزل الزوجية واللي كان مفترض إنه يبقى “عش الزوجية” المستقبلي وتاريخ الواقعة قبل أيام معدودة من إتمام زواجهم.

الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية تلقت إخطار من العقيد خالد عبد الفتاح، رئيس فرع البحث الجنائي بمركز سمنود والمحلة بإن المجني عليه أمير ياسر رجب، 19 سنة، مات “خنقًا” على إيد خطيبته، 20 سنة، قبل أيام من قرانهما، واتنقل الشاب للمستشفى العام في المحلة وبعدها اتوفى، وفي تفاصيل الواقعة، أقارب المجني عليه بيقولوا إنه زار الشقة لإنهاء بعض تجهيزات الزواج داخله استعدادًا للزفاف، واللي كان مقرر يوم الجمعة.

حالة إغماء

عن: فيتو

وحسب التصريحات الصادرة عن واحد من أقاربه، إن وقت دخول المجني عليه الشقة وجد خطيبته مع شاب في وضع “مخل”، فكل اللي لجأت له في اللحظة دي إنها تصارع الوقت فاملقتش قدامها إلا غطاء الرأس علشان تخنقه خوفًا من الفضيحة، وبعد ما أتمت جريمتها اتصلت بوالدة المجني عليه وقالت لها “ابنك مغمى عليه” وإنها هتنقله لمستشفى المحلة علشان يطمنوا عليه، وده وفقًا لصحيفة مصرية، بس الموضوع ماوقفش لحد كده الكشف الطبي كشف وجود آثار خنق على “عنق الشاب” وده اللي خلى المستشفى تشك وتبلغ الشرطة وتحول الجثة لمستشفى المنشاوي لعرضها على الطب الشرعي وتتحفظ على خطيبته.

دلوقتي القضية بقت تحت تصرف النيابة العامة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، وتم انتداب الطب الشرعي للكشف الظاهري على المتوفى واستدعاء شهود عيان الواقعة، بالإضافة لتفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بمحل البلاغ.

ردود الفعل على السوشيال ميديا كانت ما بين الترحم على الشخص وإنهم مستائين من كم جرائم القتل اللي بقت تحصل لأسباب غير مفهومة، خصوصًا إن لسه خبر حادث دهس أتوبيس لـ 11 مواطن على كوبري ماعداش عليه يومين، وبين ناس بتسأل هو ازاي بنت لوحدها تقدر تخنقه من غير مقاومة؟ وبيستغربوا من قدرتها على القيام بالجريمة لوحدها وإنها محتاجة على الأقل حد تاني معاها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مستشفى إسرائيلي تفصل طبيب لتقديمه حلوى لطفل فلسطيني

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin