عباس كريمي لاعب أفغاني وصل لبطولة الألعاب البارالمبية بعد رحلة لجوء طويلة

عباس كريمي شاب استثنائي مش بس علشان اتولد بظروف خاصة، لأ ده كمان لو جينا نبص على حياته هنلاقيها برضه مختلفة واستثنائية. من أول هجرته من بلده لحد وصوله لطوكيو ومشاركته في الألعاب البارالمبية.

ساب بلده أفغانستان سنة 2013 مع أخوه الكبير ومجموعة من المهاجرين لإيران وبعدها تركيا، كريمي عنده موهبة وقدرات فائقة على السباحة لمسافات طويلة ويعتبر حالة فريدة في عالم أصحاب الهمم، وده اللي خلاه يسافر لطوكيو السنة دي وهو عنده 24 سنة ، علشان ينافس في الدورة الحالية اللي بتتعمل. وبكده يعتبر هو الأفغاني الوحيد اللي بيشارك في البارالمبياد، وخصوصًا بعد تدهور الأوضاع الحالية في أفغانستان بسبب وصول طالبان للحكم.

عباس كريمي خلال فترة تواجده في تركيا فاز بـ15 ميدالية، ومن بعدها توالت نجاحاته وكان من ضمنها فضية بطولة العالم للسباحة في المكسيك سنة 2017، وتأهل لأول دورة ألعاب بارالمبية في طوكيو وكان بيمثل ساعتها فريق اللاجئين. وقبل تقاعده كان عنده إصرار إنه يجيب ميدالية في الألعاب البارالمبية.

مع إن عباس كريمي ماقدرش يحقق واحدة من الميداليات الملونة في بارالمبياد طوكيو، بس نقدر نعتبره رحلة بطل بارالمبي من أفغانستان جيه علشان يمثل كل لاجئ وصاحب همة في العالم.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: إبراهيم حمدتو لاعب مصري خطف كل الأنظار في الألعاب الباراليمبية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin