ضرب معلم داخل إحدى المدارس في المغرب يشغل الرأي العام

خبر صادم انتشر بقوة في المغرب بعد ظهور فيديو على السوشيال ميديا لمعلم في واحدة من المدارس في برشيد في مدينة الدار البيضاء، ,وهو بيتعرض لضرب مبرح في واحد من فصول المدرسة على إيد والد واحدة من التلميذات.

بيظهر في الفيديو والد التلميذة وهو بيزق المعلم داخل واحد من فصول مدرسة “النجمة البيضاء” في برشيد وبيعتدي عليه بالضرب، وبيحاول أفراد من العاملين في المدرسة يحجزوا ما بينهم.

كتب الخامس غفير، وهو أستاذ بسلك التعليم، بوست على حسابه على فيسبوك قال فيه: “دخل المدرسة زيّ التور الهايج، مانفعش معاه محاولات العاملين في المدرسة في إقناعه إنه مايتعرضش للمعلم، ولما حاول المعلم اللي اعتدى عليه يهدي الأمور وطلب منه يسمعه بدأ الوالد بكيل الشتائم عليه.”

وأضاف الغفير: “مش بس كده، بعد الشتيمة ضرب المعلم كذا قلم خلاه فقد توازنه، وزقه جوا واحد من فصول الصف التاني وبدأ يضربه، وده اللي خلى تلاميذ الفصل يترعبوا من المنظر وبدأوا يعيطوا ويصرخوا.”

قالت مديرية التربية والتعليم في برشيد إن المدرسة اللي حصل فيها الاعتداء على المعلم بلغت مصالح الدرك الملكي وهو “مؤسسة أمنية وعسكرية في المغرب، شغلها بيشمل المجال الحضري و القروي، لكن يتركز عملها بشكل خاص في المجال غير الحضري، يعني في المناطق القروية البعيدة عن المدن.”

ودخل المعتدي المدرسة من على السور، وبعد البلاغ عن الاعتداء أتدخلت قوات الدرك الملكي على طول وقبضوا على الوالد اللي قام بالاعتداء وأخدوه إلى سرية الدرك الملكي في حالة اعتقال علشان يكملوا التحقيق والإجراءات القضائية معاه.

وصفت مديرية التربية والتعليم في مدينة برشيد اللي حصل بإنه اعتداء “شنيع”، وأدانت السلوك المتمثل في الاعتداء على أستاذ واقتحام مؤسسة تعليمية، ووصفت الحادث بـ “المشين” وأكدت إنه بيؤثر على المنظومة التربوية.

أكدت حادة منال، باحثة في علم الاجتماع التربوي، على ضرورة عدم التسامح والتساهل في الاعتداءات اللي كده، واللي بتُسيء للمعلم بصفة خاصة وأسرة التعليم بصفة عامة، وطالبت منال بتطبيق القانون في حق المعتدي علشان نخليه عبرة لأي حد يفكر إنه يقلل من كرامة المعلم.

وطالبت مديرة المدرسة اللي حصل فيها الاعتداء نفسها بالحق المدني أمام القضاء في القضية اللي هيتم فيها عرض الوالد المعتدي قدام المحكمة بتهمة الاعتداء على موظف أثناء أداء وظيفته.

عن: hespress

يبدو إن العنف داخل المؤسسات التعليمية المغربية هو ظاهرة بتشغل المجتمع المغربي سواء كان عنف المعلمين ضد التلاميذ أو عنف التلاميذ وأولياء أمورهم ضد المعلمين، وتقدر تعرف أكتر عن الموضوع ده من هنا.

الجدير بالذكر إن المعلم المعتدى عليه عنده 62 سنة، وهيتقاعد خلال الفصل الدراسي القادم، وشغل منصبه في التعليم لأكتر من 42 سنة من غير ما يتعرض في يوم من الأيام لأي اعتداءات.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: فيديو صادم منتشر أونلاين لعميل بيتضرب في فرع فودافون من أفراد خدمة العملاء

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin