ضحايا الحرب في سوريا: صورة لأب سوري وابنه هزت العالم وغيرت حياة أصحابها

صورة هزت قلوب العالم التقطها المصور التركي محمد أصلان لأب سوري بساق واحدة وابنه بدون أطراف. الصورة غيرت حياة اللي صورها واللي اتصور كمان. الصورة وثقت لحظة عاطفية بين أب سوري وابنه اللي اتولد بدون أطراف. بسبب اضطراب خلقي ناجم عن الأدوية اللي كانت والدته مضطرة تلجأ لها. بسبب استنشاقها لغاز الأعصاب والغازات السامة اللي تم إطلاقه خلال الحرب في سوريا. أما عن إصابة الأب فقال إنه اتصاب خلال قصف على خان شيخون. واللي بسببها اتبترت رجله اليمين، ده غير معاناته من إصابات في البطن والظهر. يعني الأب وابنه كانوا ضحايا الحرب في سوريا!

وقال الأب في حوار صحفي إن ابنه محتاج لعملية تطويل عظام الرجل وبعدها هيحتاج لأطراف صناعية. علشان يقدر إنه يمشي ويمارس حياته بشكل طبيعي ويأكل ويشرب لوحده من غير مساعدة حد.

الحلم اتحقق!

عن: الوطن

بالنسبة للمصور، أخد لقب صورة العام لجوائز سينيا الدولية لسنة 2021. وبالنسبة للأب وابنه بعد ما هزت الصورة قلوب العالم وحركت مشاعر ناس كتير، قررت إيطاليا إنها تدي للأسرة دي حق اللجوء والعلاج وفي واحد من مراكز الأطراف الصناعية. وبعدها بفترة قصيرة أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية في مذكرة عن قرب وصول عائلة منذر النزال، ضحايا الحرب في سوريا، والطفل مصطفى لأراضيها.

وعملت إجراءات للتنسيق مع المديرية العامة لسياسات الهجرة في وزارة الخارجية. علشان ينهوا إجراءات تحديد مكان عائلة النزال وترتيب برنامج الاستقبال المناسب ليهم علشان يبدأوا العلاج على طول!

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: طفل سوري بيشتغل في جمع البلاستيك وبيقرأ كتب في حاويات القمامة



تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin