شبح ٢٠٠٦ من تاني.. إسرائيل تُهدد لبنان بالحرب

توتر جديد بيهدد المنطقة العربية والشرق الأوسط والعالم في وقت العالم مش ناقصه توترات، سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي، وده بعد رسالة تهديد من رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، لسكان لبنان حوالين احتمالية اندلاع الحرب.

التهديد الإسرائيلي 

في الأيام اللي فاتت حصل خلافات بين لبنان وإسرائيل حوالين تخطيط الحدود البحرية وحقوق التنقيب، واتهمت بيروت تل أبيب بانتهاك سيادتها ومن وقتها وفي توتر على الحدود النوبية. رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وجه رسالة عنيفة للبنانيين قال فيها إن الإسرائيليين هيهاجموا بشكل مدمر وواسع ومؤلم أهداف أو أماكن معينة في لبنان بحسب تعبيره.

وقال بشكل صريح مصطلح “الحرب المقبلة في لبنان”، وأشار إن إسرائيل حددت فعلًا آلاف الأهداف اللي هيتم تدميرها.

رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي -عن أ ف ب

توتر مع قوات الأمم المتحدة

التوترات دي في الوقت اللي أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “يونيفيل” إن جنودها تعرضوا للاعتداء من مدنيين في الجنوب وطالبت القوات المسلحة اللبنانية بضمان سلامتها وأمنها، وده في حادثة قالت إنها بتتكرر بين فترة والتانية في لبنان.

وأعلن الناطق الرسمي باسم “يونيفيل”، أندريا تيننتي، إن مجموعة من اللبنانيين وقفوا جنود حفظ سلام تابعين ليونيفيل وهما في  دورية روتينية في محيط قرية عرب اللويزة، وأضاف إن “المدنيين هددوا جنود حفظ السلام وحاولوا ياخدوا أسلحتهم.” 

وبموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701، بتتمتع اليونيفيل بحرية حركة كاملة والحق في القيام بدوريات داخل منطقة عملياتها من المنطقة دي، وده بهدف الحفاظ على الاستقرار فيها من أيام حرب ٢٠٠٦.

جنود من بعثة حفظ السلام التابعة لليونيفيل يقومون بدوريات في المنطقة الحدودية بين لبنان وإسرائيل – عن GETTY

شبح حرب ٢٠٠٦ 

الحدود بين لبنان وإسرائيل بتشهد حالة من الهدوء بوجه عام من ساعة الحرب بين إسرائيل وميليشيا حزب الله اللبناني سنة 2006.

بين فترة والتانية كان بيتم إطلاق الصواريخ بشكل متقطع على إسرائيل من جوا الأراضي اللبنانية، إلا إن إبريل اللي فات شهد تصعيد كبير بسبب قصف مدفعي إسرائيلي طال مواقع في جنوب لبنان.

ومؤخرًا حصلت الخلافات الكبيرة بين لبنان وإسرائيل حوالين تخطيط الحدود البحرية وحقوق التنقيب، واتهمت بيروت تل أبيب بانتهاك سيادتها، وأتطورت الأمور لحد ما وصلنا للتهديد الصريح من تل أبيب بالحرب على لبنان في وقت شديد التعقيد.

صورة من العدوان الإسرائيلي علي جنوب لبنان في ٢٠٠٦ – عم سبوتنيك

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بين كوكب الشرق وفيروز.. مهرجانات بعلبك الدولية تعود بالحياة في لبنان

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin